دبي: اعتقال عصابة دولية سرقت 100 مليون بات تايلاندي

دبي: اعتقال عصابة دولية سرقت 100 مليون بات تايلاندي

ثمن القائد العام لشرطة دبي اللواء عبد الله خليفة المري، التعاون الدولي المثمر مع السلطات التايلاندية، الذي أدى الى ضبط عصابة يتراوح أفرادها حوالي 25 تخصصت في سرقة حسابات بنكية في تايلاند وبعض الدول الآسيوية الأخرى، حيث بلغ إجمالي المالية التي تم سرقتها من قبل العصابة حوالي 100 مليون بات تايلندي. وأكد اللواء عبد الله خليفة المري، أن “رؤية  نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الهادفة إلى خلق مجتمع ينعم جميع أفراده بالأمن والأمان تشكل حافزاً قوياً لجميع العاملين في شرطة دبي إلى بذل أقصى جهد لحفظ الأمن والأمان في المجتمع من كافة المخاطر التي تهدده سواء داخلياً أو قادمة من الخارج”.وعزا اللواء المري نجاح العملية إلى توجيهات نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، بالعمل على تطوير العلاقات العالمية والراسخة بين دولة الامارات العربية المتحدة ومختلف دول العالم في مجال مكافحة الجريمة، ووضع الخطط الناجعة التي تتصدي للمجرمين محلياً واقليمياً ودولياً.وأشاد اللواء عبد الله المري، بالجهود التي تقوم بها فرق العمل في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في حفظ الأمن والأمان وبذل كل ما هو غالٍ ونفيس، وتأدية الرسالة الأمنية على أكمل وجه، مثمناً سرعة تجاوبهم في إلقاء القبض على أفراد العصابة في زمن وجيز.تفاصيل القضيةومن جانبه، أشاد مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، بتعاون شرطة دبي الدولي مع جميع الأجهزة الشرطية في العالم، مشيراً إلى أن رجال الشرطة في جميع أنحاء العالم يعملون بروح الفريق الواحد ويقفون حصناً منيعاً ضد كل من تسول له نفسه العبث بأمن المجتمع في جميع أنحاء العالم.وأوضح اللواء خليل المنصوري، أن تفاصيل القضية تعود إلى ورود معلومات إلى شرطة دبي تدل عن وجود أشخاص يتراوح عددهم حوالي 24 شخصاً من الجنسية التايلاندية وشخص من الجنسية التايوانية يشكلون عصابة إجرامية منظمة تتخصص في سرقة حسابات بنكية في تايلاند وبعض الدول الآسيوية الأخرى عن طريق الاحتيال والنصب وإيهام أصحاب الحسابات البنكية بعدة روايات ابتزازية كاذبة للاحتيال وتحويل مبالغ مالية من حساباتهم إلى حسابات وهمية في بعض دول شرق آسيا، حيث أن جميع ضحاياهم من تايلاند وبعض الدول الآسيوية.وبين اللواء خليل المنصوري، أن “أفراد العصابة تم تسجيل بلاغات نصب واحتيال ضدهم في تايلاند، وأنهم يستخدمون التكنولوجيا التقنية الحديثة في أسلوبهم الإجرامي لتبدو الجريمة كأنها جريمة عابرة للقارات”.وفور تلقى المعلومات تم تشكيل فريق عمل من شرطة دبي لمداهمة وكر العصابة وإلقاء القبض عليهم، وبعد أن تم تحديد مكانهم الذي يختبئون فيه، والذي يقع في منطقة سكنية تم مداهمتهم والقاء القبض على جميع أفراد العصابة المكونة من الرجال والنساء وبحوزتهم حوالي 150 هاتفاً ذكياً، و40 لابتوب، إضافة إلى بعض الأجهزة التقنية التي تساعد في ارتكاب تلك الأنواع من جرائم.وأوضح اللواء المنصوري، أن “العصابة اتخذت مقرها في منطقة سكنية حتى يظهروا أنهم عائلة آسيوية ليبعدوا أي شكوك من حولهم”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً