مدرسة خاصة تُنهي خدمات معلّم اعتدى على طالب

مدرسة خاصة تُنهي خدمات معلّم اعتدى على طالب

تسبب في إصابته بخدوش وغثيان واضطراب نفسي
مدرسة خاصة تُنهي خدمات معلّم اعتدى على طالب

أنهت مدرسة خاصة في دبي خدمات معلّم يحمل جنسية دولة أجنبية، بسبب اعتدائه على طالب في الصف السابع، ونتج عن ذلك خدوش في وجه الطالب، وإصابته بحالة من الغثيان والاضطراب النفسي، حسب التقرير الطبي لعيادة المدرسة.
وقالت مديرة المدرسة، كريستين سيموندس، لـ«الإمارات اليوم»: إن واقعة حدثت بين عضو من أعضاء الهيئة التدريسية في المدرسة وطالب في الصف السابع، يوم 27 من فبراير الماضي، ونتيجة لذلك تم فصل المعلّم مؤقتاً، في انتظار التحقيق ثم الفصل نهائياً، متابعةً: «تم إلغاء إقامة المعلّم على الفور، وتسفيره خارج الدولة، فيما يستمر الطالب الذي وقع معه الحادث في المدرسة، ووضعه على ما يرام».
وأضافت أن إدارة المدرسة اتخذت الإجراءات بشكل فوري، وتم التعامل مع القضية بما يتماشى مع توقعات هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي.
فيما قالت والدة الطالب، إنها تلقت اتصالاً من والدة طالب مع ابنها في الصف، أخبرتها فيه بتعرض ابنها لاعتداء من قبل معلمه، فتوجهت إلى المدرسة، ووجدت ابنها في العيادة المدرسية، في حالة من الانهيار، وعندما سألت مسؤولة العيادة عن حالته، ذكرت أنه في حالة اضطراب، وغثيان، فضلاً عن بعض الخدوش على وجهه، من آثار العنف الذي تعرّض له، مضيفة «سلّمتني المدرسة تقريراً طبياً يوضح حالة ابني».
وطالبت والدة الطالب الجهات المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الطلبة من تصرفات بعض المعلمين، التي تسيء إلى العملية التعليمية والتربوية، مشيرة إلى أن المدرسة ملزمة بالحفاظ على الطلبة، وتحقيق التوازن المطلوب في علاقة الطالب بمعلمه، لأنها البيت الثاني الذي تطمئن الأسر على أبنائها فيه.
من جانبها، قالت ولية أمر طالبة تدرس مع الطالب الذي وقع عليه الاعتداء في الصف نفسه: «أخبرتني ابنتي التي وصلت منهارة في ذلك اليوم، بأن زميلها طلب من المعلم السماح له بالذهاب إلى دورة المياه، لكن الأخير رفض، فحاول الطالب فتح الباب دون إذن المعلم، لأنه لم يستطع أن يتمكن من السيطرة على نفسه، وعندما أمسك المعلم بيد الطالب، حاول الأخير إزاحتها، حتى يتمكن من الخروج، إلا أن المعلم خنقه وضغط بقوة على عنقه، ثم ركض بعض الطلبة والمعلمين إلى الصف لإبعاد المعلم عن الطالب».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً