الإعدام شنقًا لسوداني ومصري قتلا محاميًا وقطّعا جثته

الإعدام شنقًا لسوداني ومصري قتلا محاميًا وقطّعا جثته

قضت محكمة مصرية، اليوم الثلاثاء، بإعدام سوداني وآخر مصري شنقًا، عقب إدانتهما بقتل محامٍ وتقطيع جثته بساطور في أحد أحياء مدينة نصر شرق العاصمة القاهرة.
وجاء الحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة بعد ثبوت تنفيذ المتهمين واقعة خطف المحامي وقتله بسبب خلافات مادية على الأتعاب المادية لقضية تخص السوداني.
وتشير التفاصيل إلى أن المتهم السوداني اتفق مع مواطن مصري على خطف المجني عليه لابتزاز أسرته ودفعها لإعادة نحو 50 ألف جنيه إليه، بعدما تحصل عليها المحامي نظير أتعابه في قضية تخص المتهم.
وكشفت تحقيقات نيابة مدينة نصر، أن الجاني ويدعى عبود آدم اتفق مع المجني عليه على تولي قضية إيجارات خاصة بمسكنه على أن يدفع له 51 ألف جنيه أتعاب، مبينة أن الجاني خسر القضية ما دفعه لمطالبة المجني عليه برد الأتعاب له.
وأوضحت التحقيقات، أن المجني عليه رفض طلب الجاني، ما دفع الأخير إلى الاتفاق مع أحد الأشخاص على خطفه ومطالبة أسرته بدفع المبلغ، لكن مماطلة أسرة المحامي دفعت السوداني إلى قتله وتقطيع جثته بالساطور.
وكانت الشرطة ألقت القبض على السوداني خلال مروره بسيارته عبر كمين أمني، حيث شك أحد الضباط في تصرفاته ليسارع بتفتيش السيارة ويجد بداخلها رأس المحامي.
واعترف الجاني خلال التحقيقات بارتكاب الواقعة، كما أدلى بمعلومات كاملة حول طريقة تنفيذها والشخص الذي ساعده، وألحالتهما النيابة إلى المحاكمة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً