الظواهري يهاجم داعش والمتصوفة

الظواهري يهاجم داعش والمتصوفة

هاجم زعيم تنظيم “القاعدة” الإرهابي أيمن الظواهري، تنظيم داعش الإرهابي وقياداته، وعلى رأسهم أبو بكر البغدادي زعيم التنظيم، مؤكداً أن داعش رفض التعاون المشترك للوقوف معهم في سوريا والعراق أمام قوات التحالف الدولي التي تقوده أمريكا. وأشار الظواهري خلال كلمته الصوتية التي بثتها مؤسسة السحاب، التابعة للتنظيم الإرهابي، وجاءت بعنوان “شرق إفريقيا ثغر الإسلام الجنوبي.. الجزء الأول”، والتي اطلع عليها 24، ولم تتجاوز 29 دقيقة، إلى أن تنظيم القاعدة بعث برسائل عدة إلى قيادات داعش للتعاون المتبادل للرد على الحملة التي شنتها قوات التحالف الدولي عليه، مؤكداً أن داعش رفض العرض وكفّر القاعدة وهدده دون سابق إنذار، وفق قوله.وأوضح زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي خلال كلمته الصوتية، أن القاعدة سعى في محاولة منه لمعرفة أسباب الأحكام التي اعتمد عليها داعش لإطلاق حكم التكفير المطلق في بيان رسمي، لافتاً إلى أن تنظيم داعش الإرهابي، التزم الصمت واكتفى بإطلاق الحديث المرسل فقط.فيما تطرق أيمن الظواهري خلال كلمته إلى التصوف والمتوصفة، وشنّ هجوماً حاداً عليهم، مسوقاً خلال حديثه كتاب “طبقات الأولياء” لـ”عبدالوهاب الشعراني”، موضحاً أنهم السبب في ركون المسلمين عن القتال وهزيمتهم في جميع المحافل القتالية، وفق قوله.ونوه الظواهري إلى أن كتاب الشعراني “حمل العديد من الخرافات والانحراف العقلي الذي وقع فيه الكثير من أهل التصوف”، مستشهداً ببعض من حديث الشعراني في كتابه بأن “تجارة الحشيش وشربه وبيعه يعد من أفعال الأولياء”، لافتاً إلى أن “مشاهدة كتاب الشعراني دليل على الانحراف وأسباب الهزيمة”، حسب زعمه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً