حمد بن عيسى يمنح سفير الإمارات وسام “البحرين من الدرجة الأولى”

حمد بن عيسى يمنح سفير الإمارات وسام “البحرين من الدرجة الأولى”

منح ملك مملكة البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة، سفير دولة الإمارات لدى مملكة البحرين عبد الرضا عبدالله محمود خوري، وسام “البحرين من الدرجة الأولى”، وذلك تقديراً للجهود الطيبة التي بذلها في تعزيز وتطوير العلاقات الأخوية الوثيقة بين البلدين، متمنياً له كل التوفيق والسداد في مهامه المستقبلية. جاء ذلك خلال استقبال ملك البحرين في قصر الصافرية، عبدالرضا عبدالله محمود خوري، وذلك للسلام على جلالته بمناسبة انتهاء مهام عمله الدبلوماسي في المملكة.علاقات ومصالح وأعرب جلالة الملك عن اعتزازه بعمق العلاقات التي تربط بين البحرين والإمارات والتي تزداد رسوخاً في كافة المجالات بما يخدم المصالح المشتركة ويلبي تطلعات الشعبين الشقيقين، مشيداً بالمكانة الرفيعة التي تتبوأها دولة الإمارات العربية المتحدة على المستوى الإقليمي والعالمي وما حققته من إنجازات ونهضة شاملة على مختلف الصعد تحت قيادة رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، داعياً الله سبحانه وتعالى أن يحفظ الإمارات وشعبها ويديم عليها نعمة الأمن والأمان والاستقرار.من جانبه، أعرب سفير الإمارات لدى البحرين عبد الرضا عبدالله محمود خوري، عن فخره واعتزازه بالوسام الذي منحه إياه ملك البحرين، مؤكداً أن هذا الشرف الكبير يعتبر ترجمة حقيقية لطبيعة العلاقات الأخوية والمتميزة القائمة بين البلدين الشقيقين.وقال خوري “أستحضر وأنا في انتهاء فترة عملي كسفير لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى مملكة البحرين الشقيقة عقوداً طويلة من العلاقات التاريخية والثوابت والرؤى المشتركة”.وأشاد السفير الإماراتي بالقيادة الحكيمة لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، والإنجازات والنهضة التنموية الشاملة وحققتها مملكة البحرين الشقيقة في ظل عهده الإصلاحي الزاهر، حيث رسخ معاني الحب والتسامح والانفتاح والتعايش السلمي والتواصل مع أبناء شعبه ووفر لهم كل سبل الرفاهية والراحة والأمن والأمان والطمأنينة والاستقرار.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً