نهيان بن زايد يوجه أمناء “زايد للأعمال الخيرية” بمضاعفة الجهود الإنسانية

نهيان بن زايد يوجه أمناء “زايد للأعمال الخيرية” بمضاعفة الجهود الإنسانية

عقد مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان للأعمال الخيرية والإنسانية اليوم الثلاثاء، اجتماعه الأول للعام الحالي برئاسة رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، وتم خلال الاجتماع الذي عقد في مقر المؤسسة بحث الموضوعات المدرجه على جدول الأعمال. وأكد رئيس المجلس الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، أهمية عمل المؤسسة خاصه هذا العام “عام زايد” الخير، ووجه الإدارة إلى مضاعفة جهودها في تقديم مساعداتها الإنسانية والخيرية لتوفير الحياة الكريمة لسائر الشرائح الاجتماعية من أجل تحقيق أهداف المؤسسة التي أرسى معالمها مؤسس الإمارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، من أجل تعزيز مسيرة النهضة الحضارية والتنموية التي تواكبها الدولة برعاية كريمة من رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الذي يولي العمل الإنساني والخيري كل الاهتمام والرعاية من أجل توفير السعادة التي تنشدها الدولة لمواطنيها والمقيمين على أرضها على حد سواء.وناقش المجتمعون جوانب وإجراءات الأعمال الإدارية والمالية ومتابعة محاضر الاجتماعات السابقة وما جاء فيها من مشاريع وبرامج متعددة تم تنفيذها وكذلك الموافقة على تعيين المدقق الخارجي ومشروع الموازنة التقديرية لعام 2018 – 2019 وبعض التعديلات في النظام الأساسي، كما واستعرض المجلس تعديلات بعض بنود النظام الإداري وإقرار ما يتناسب مع المرحلة الجديدة.برامج ومشاريعوقال رئيس المجلس إن “المؤسسة تستهل عامها الجديد بالعديد من المبادرات الإنسانية إحتفالاً أولاً بعام زايد وفي عام يوبيلها الفضي بمناسبة مرور خمس وعشرين عاماً على انشائها”، مشيراً إلى أن مجلس الأمناء أقر العديد من البرامج والمشاريع الإنسانية في داخل الدولة وخارجها من أجل مواصلة نهج مؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وتنفيذ التوجيهات السديدة لرئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وولي عهده الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.وأضاف “نسعى إلى مواكبة ما تشهده دولتنا من تقدم واستخدام التكنولوجيا والإدارة الإلكترونية للتوصل إلى مستحقي المساعدات من أفراد ومؤسسات والحالات المحتاجة وتلبية الطلبات المستوفية للشروط سواء في التعليم والصحة والإغاثة والعمل الخيري عموماً وفق ما تمليه علينا مبادئ النظام الأساسي والقيم النبيلة لتحقيق الشفافية والمصداقية والعطاء بكرامة والابداع والابتكار وتحقيق عدالة التكافل الاجتماعي على أفضل وجه”.وقال “يسعدني أن أوجه كل الشكر والتحية إلى إدارة المؤسسة وجميع موظفيها على جهدهم الدؤوب وإيمانهم المخلص برسالة المؤسسة ورؤيتها في العمل الخيري والإنساني داعياً إياهم إلى مزيد من الاجتهاد والعطاء في الأداء لتحقيق المعاني الإنسانية الصحيحة”.‏

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً