حملة زايد الإنسانية تعالج 5 آلاف مريض في زنجبار

حملة زايد الإنسانية تعالج 5 آلاف مريض في زنجبار

اختتمت حملة زايد الإنسانية مهامها التشخيصية والعلاجية والجراحية والوقائية في زنجبار بعلاج خمسة آلاف من المرضى الفقراء تحت شعار “العطاء سعادة”. وشارك في الفعالية نخبة من كبار الأطباء المتطوعين من الإمارات والسعودية وزنجبار وبمبادرة مشتركة من زايد العطاء وجمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري والمستشفى السعودي الألماني ومركز الإمارات للتطوع بالتنسيق مع وزارة الصحة التنزانية في نموذج مميز للشراكة الإنسانية.عمل مشتركونظمت البعثة الطبية التطوعية في إطار توثيق العمل المشترك بين المؤسسات الصحية والتطوعية والإنسانية الإماراتية وزنجبارية انسجاماً مع توجيهات القيادة الحكيمة بأن يكون عام 2018 عام زايد واستجابة لدعوة رسمية من الحكومة التنزانية وضمن برنامج تطوعي سنوي للوصول إلى آلاف من المرضى في مختلف القرى التنزانية ما يعكس عمق العلاقات التي تربط البلدين الشقيقين ويعززالعمل التطوعي المشترك بين الكوادر الطبية من البلدين الشقيقين.وتنسجم المبادرة مع النهج الذي أرسى قواعده مؤسس دولة الإمارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وتأتي استكمالاً لمسيرة الخير والعطاء لرئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.مهام إنسانيةوتأتي هذه البعثة الطبية التطوعية استكمالاً للمهام الإنسانية لمبادرة زايد العطاء في العديد من الدول انطلاقاً من الإمارات والأردن وكينيا ولبنان وإريتريا وإندونيسيا وهايتي والهند وباكستان والبوسنة وسوريا واليمن والصومال والمغرب ومصر والسودان ومؤخراً زنجبار واستطاعت بسواعد متطوعيها من كبار الأطباء والجراحين الوصول إلى 10 ملايين طفل ومسن وإجراء ما يزيد على 10 آلاف عملية قلب باستخدام عياداتها المتنقلة ومستشفياتها المتحركة والمجهزة بأحدث التقنيات التكنولوجيا الحديثة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً