التنبؤ بوزن الحمل ممكن عن طريق الهرمونات

التنبؤ بوزن الحمل ممكن عن طريق الهرمونات

كشفت نتائج أبحاث جديدة عن إمكانية التنبؤ بالوزن الزائد أثناء الحمل من خلال عاملين رئيسيين هما: العرق، والوزن السابق للحمل وتأثيره على مستويات هرموني الليبتين وأديبونيكتين. كما يساعد قياس مستوى الليبتين في منتصف رحلة الحمل على التنبؤ بدقة بإجمالي الوزن الزائد في نهاية الحمل. وينطوي الإفراط في اكتساب الوزن أو نقصه عن المعدّل أثناء الحمل على مخاطر تهدد صحة الجنين. ويقوم الجسم بإفراز هرموني اللبتين وأديبونيكتين عن طرق خلايا الدهون في الجسم، ويؤثران على الشهية وعلى مقاومة الجسم للأنسولين ومستوى ضغط الدم.ويرتبط انخفاض مستوى هرمون أديبونيكتين أثناء الحمل بزيادة مخاطر الإصابة بسكري الحمل.وبحسب الدراسة التي أجريت في جامعة ولاية أهايو وعُرضت في المؤتمر المئوي للجمعية الأمريكية للغدد الصماء بشيكاغو، يرتفع مستوى هرمون أيبكونيكتين لدى النساء الإفريقيات اللاتي لديهن بدانة في بداية الحمل، بينما يرتفع في منتصف الحمل لدى البدينات من ذوات الأصول الأوروبية.وتبين أنه إذا كان مستوى هرمون الليبتين منخفضاً قبل الحمل وفي بدايته لا يتوقع أن تكتسب الحامل وزناً مفرطاً خلال رحلة الـ 9 أشهر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً