مقتل بريطانية شاركت في معارك عفرين

مقتل بريطانية شاركت في معارك عفرين

أعلنت وحدات حماية المرأة الكردية، اليوم الإثنين، مصرع مقاتلة بريطانية شاركت في المعارك التي خاضتها ضد الهجوم التركي على منطقة عفرين في شمال سوريا، وفق ما أكدت متحدثة باسمها. وقالت المتحدثة باسم الوحدات نسرين عبدالله، إن المقاتلة البريطانية آنا كامبل، قتلت “في 15 مارس (آذار) في قصف تركي على جبهات مدينة عفرين”.وأضافت “تبلغنا البارحة باستشهادها وتواصلنا مع عائلتها”.وانضمت كامبل المتحدرة من مدينة لويس في جنوب بريطانيا إلى صفوف الوحدات الكردية في مايو (أيار) 2017، وفق عبدالله.وبعد حملة عسكرية استمرت شهرين، سيطرت القوات التركية وفصائل سورية موالية لها الأحد، على مدينة عفرين ذات الغالبية الكردية في شمال سوريا، إثر انسحاب المقاتلين الأكراد منها.وشاركت المقاتلة البريطانية في “تدريبات مكثفة” من دون أن تنضم إلى جبهات القتال وفق عبدالله، التي أوضحت “بعد الهجوم على منطقة عفرين أصرت على أن يتم إرسالها إلى هناك”.وأعلنت وحدات حماية الشعب الكردية الشهر الماضي مقتل ثلاثة أجانب في صفوفها، هما الفرنسي أوليفييه فرنسوا جان لو كلانش (41 عاماً) والإسباني سامويل برادا ليون (25 عاماً)، اللذين قتلا في منطقة عفرين، والهولندي شورد هيغر، الذي قضى في محافظة دير الزور (شرق) في المعارك ضد تنظيم داعش.وانضم خلال السنوات الماضية المئات من المقاتلين الأجانب إلى صفوف الوحدات الكردية لدعمها في قتال تنظيم داعش، قبل أن تتحول عفرين إلى أولوية بالنسبة للمقاتلين الأكراد بعد بدء الهجوم التركي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً