سوريا: النهب والأوضاع الإنسانية يُعمقان أزمة الفارين من عفرين

سوريا: النهب والأوضاع الإنسانية يُعمقان أزمة الفارين من عفرين

أكد مسؤولون أكراد، أن المدنيين الفارين من منطقة عفرين شمالي سوريا يعانون أوضاعاً إنسانيةً متدهورةً، في ظل أنباء عن عمليات نهب واسعة النطاق لممتلكات الأفراد، على يد القوات الموالية لتركيا. وقال المسؤولون، إن مئات الآلاف فروا من المنطقة التي سيطرت عليها أمس القوات التركية ومسلحون سوريون موالون لها.وأكد المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية في عفرين، بروسك حسكة: “إنهم ينهبون المنازل، ويحرقون المؤسسات، ويحطمون تماثيل الرموز، تماماً كما فعل مسلحو داعش في المناطق التي كانوا يجتاحونها”.وفر كثير من النازحين الأكراد وغيرهم من عفرين إلى مناطق سيطرة قوات الحكومة السورية.وأعلنت تركيا أمس الأحد، السيطرة على عفرين، بعد انسحاب المسلحين الأكراد منها بعد قتال استمر نحو شهرين. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً