برلين: عائلة مسن ألماني معتقل في تركيا تناشد الحكومة التدخل للإفراج عنه

برلين: عائلة مسن ألماني معتقل في تركيا تناشد الحكومة التدخل للإفراج عنه

عقب الإفراج عن مراسل صحيفة “فيلت” الألمانية دينيز يوجيل من محبسه في تركيا، ناشد أفراد أسرة مسن ألماني معتقل في تركيا الحكومة الألمانية الاهتمام بقضيته. وقالت زهرة ابنة المعتقل إنفر ألتايلي 73عاماً، في تصريحات للوكالة “إن والدها يقبع في الحبس الانفرادي في أنقرة منذ أكثر من نصف عام على خلفية اتهامات بالإرهاب”.وذكرت زهرة أنها المرة الأولى التي تتوجه فيها العائلة إلى الرأي العام، بدافع اليأس من إيداعه المستمر في الحبس الاحتياطي دون تحريك دعوى قضائية ضده، وقالت: “نتمنى أن تعمل الحكومة الألمانية بشكل أقوى على إطلاق سراحه من الحبس الاحتياطي وتسريع إجراءات قضيته”.واعتقل ألتايلي في 20 أغسطس (آب) الماضي في أنطاليا التركية، حيث تدير عائلته منشأة للعطلات. وأودع ألتايلي السجن الاحتياطي بعد ستة أيام من القبض عليه بتهمة تتعلق بالإرهاب، ويقبع الآن في سجن “سينكان” شديد الحراسة في أنقرة.وذكرت مصادر من وزارة الخارجية الألمانية أن الوزارة على علم بالواقعة، مضيفةً أن السفارة الألمانية في تركيا على اتصال بالسلطات التركية وبأسرة المعتقل.وحسب بيانات الخارجية الألمانية، لا يزال هناك أربعة ألمان معتقلين في تركيا لأسباب سياسية، هم ألتايلي وثلاثة آخرين لم تكشف هوياتهم.وساهمت ضغوط الحكومة الألمانية في الإفراج عن الصحافي الألماني التركي دينيز يوجيل بعد اعتقاله في تركيا على ذمة التحقيق لمدة عام.ويواجه ألتايلي اتهامات بالاتصال بحركة فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة، والذي تحمله الحكومة التركية مسؤولية محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة في يوليو (تموز)2016.وحسب محضر الاستجواب، ينفي ألتايلي الاتهامات الموجهة إليه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً