افضل العادات للحفاظ على الصحة احتفالا بعيد الام

افضل العادات للحفاظ على الصحة احتفالا بعيد الام

من اهم من الأم لنعتني بها وبصحتها، فهي ايقونة الحياة ونبع العطاء والاساس في كل بيت وكل اسرة، وبوجودها تصبح الاشياء اجمل واسهل.

وعندما نتحدث عن صحة الام، فإننا بالتأكيد نستهدف صحة العائلة كلها التي قد تتأثر بحال تأثرت صحة الام او تدهورت. حيث ان تعزيز صحة الام ينعكس بالايجاب على كافة افراد العائلة وفي مقدمتهم الاطفال الذين يحتاجون رعاية الام واهتمامها بهم طوال الوقت.

وبالتالي يجب على الام اتباع بعض العادات والنصائح للحفاظ على صحتها على مدار العام.

افضل العادات للحفاظ على صحة الام

هذه العادات البسيطة وسهلة التحقيق، يمكن ان تكون نوعا من نمط الحياة اليومي والصحي الذي يؤمن للأم كافة احتياجاتها ويعزز صحتها بشكل مستدام:

• الطعام الصحي:

لا شيء يضاهي تناول طعام صحي ومتوازن للحفاظ على الصحة القوية والسليمة، لذا لا تتواني عزيزتي الام في تحضير وتناول الاكل الصحي الذي يقوي جسمك ويمنحك كافة الفيتامينات والمعادن والاحماض التي تحتاجين، كما شاركي اطفالك في هذا الطعام الصحي الذي يضمن بناء اجسامهم بقوة وعافية بعيدا عن الاطعمة السريعة والوجبات الجاهزة التي تقضي على الصحة وتصيب الجسم بالامراض.

وافضل الاطعمة المفيدة لصحتك هي الخضروات والفواكه والعصائر الطبيعية فضلا عن الحبوب الكاملة والزيوت النباتية والاسماك.

• شرب الماء:

احرصي على شرب الماء بكمية وافرة يوميا، لترطيب جسمك والوقاية من الجفاف الذي قد يسبب لك الصداع والامساك والتعب وغيرها من الاعراض الصحية التي تؤثر على جميع العمليات الحيوية في الجسم.

• ممارسة الرياضة:

لا ترتبط الرياضة بهدف انقاص الوزن فقط ولا بعمر معين، بل هي ركيزة اساسية للحفاظ على الصحة وتقويتها، وبالتالي داومي على ممارسة الرياضة التي تحبين والتي يمكنك مزاولتها لتتمتعي بصحة جيدة ورشاقة بدنية عالية.

• الصحة النفسية:

كثيرا ما تحدث الامراض والمشاكل الصحية بسبب انتكاس الحالة المزاجية والنفسية عند المرأة، لذا لا بد من الحرص على العناية بصحتك النفسية والبقاء في مزاج جيد لاكثر الاوقات، حيث ان النفسية المتعبة يمكن ان تنعكس سلبا لجهة خفض مناعة الجسم والتأثير في اختلال توازن الهرمونات.

جربي التأمل او ممارسة اليوغا او الاستماع للموسيقى او الخروج في نزهات طويلة في الطبيعة او على شط البحر لتنشق الهواء العليل وارخاء الاعصاب.

• الفحص الطبي:

مهم جدا ويعد من ابرز الامور التي يجب عدم التهاون بها للحفاظ على الصحة، حيث ان الاهتمام باجراء الفحوصات الطبية بشكل دوري خاصة للنساء بعد سن الاربعين يسهم في الوقاية من العديد من الامراض المعدية والمزمنة ومنها السكري وامراض القلب وارتفاع ضغط الدم وهشاشة العظام.

• النظافة الشخصية:

كثيرا ما تهتم الام بتعليم اطفالها على ضرورة الاغتسال جيدا لمنع الاصابة بالجراثيم والامراض المعدية، فيما هي نفسها تهمل هذه المسألة. لذا احرصي عزيزتي على العناية القصوى بنظافتك الشخصية لمنع الاصابة باية امراض، والمقصود بالنظافة الشخصية ليس اليدين فقط وانما ايضا الاعضاء الانثوية التي تكون عرضة لعدوى البكتيريا والفيروسات.

• النوم:

تعمل الأم كالالة طوال اليوم، للاهتمام بعائلتها واطفالها وتأمين كافة احتياجاتهم، وبعض الامهات هن عاملات ايضا ما يعني بذل جهد وطاقة اكبر للقيام بكافة المهام داخل ابيت وخارجها. لذا وبعد يوم طويل وشاق من العمل، لا بد من الحصول على قدر كاف من النوم لا يقل عن 8 ساعات متواصلة، تسهم في اعادة شحن جسمك بالطاقة وتساعدك على اتمام مهامك في اليوم التالي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً