«بيت الخير» تستعد لرمضان بـ «وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ»

«بيت الخير» تستعد لرمضان بـ «وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ»

«بيت الخير» تستعد لرمضان بـ «وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ»

أعلنت جمعية «بيت الخير»، في مؤتمر صحافي أقامته أمس في فندق ماريوت – جداف دبي، عن انطلاق حملتها الرمضانية الجديدة لعام 2018 تحت شعار «وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ»، الرامية لمساعدة أكثر من 25 ألف أسرة.
كما كرمت الجمعية الشركاء الاستراتيجيين لها، والداعمين المنخرطين في مشروعاتها، كجزء من التزامهم بمبدأ المسؤولية المجتمعية. ورافق حفل التكريم الذي حضره ممثلون عن العديد من الهيئات والمؤسسات الداعمة، وفي مقدمتهم هيئة آل مكتوم الخيرية، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، عرض إعلان الحملة، وفيلم وثائقي عن حصاد بيت الخير في «عام الخير» الذي تضمن العديد من المبادرات، وإنفاق 214 مليون درهم على المشروعات الخيرية وإسعاد الأسر والفئات المحتاجة، كما تم تكريم هيئة الصحة بدبي وشرطة دبي وهيئة دبي للطيران المدني وصندوق الفرج وشركة الودق.
واستهل المؤتمر رئيس مجلس الإدارة، جمعة الماجد، الذي أعلن انطلاق الحملة، التي تسعى لمساعدة آلاف الأسر المتعففة والحالات الطارئة والمحتاجة، منوهاً بدور الشركاء والمحسنين الكرام الذين وثقوا بأداء الجمعية، وأشادوا بمنهجها في الشفافية، والإفصاح عن بياناتها بوضوح للشركاء وعبر وسائل الإعلام، مؤكداً أن الحملة ستستمر حتى صباح عيد الفطر المبارك، لتقدم كل مساعدة وعون للأسر المتعففة والفئات المحتاجة.
وتابع الماجد أن الجمعية استلهمت رسالتها ومنهجها في العطاء من المغفور لهما – بإذن الله تعالى – الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، رحمهما الله.
وأثنى الماجد على إدارة الجمعية وجهود العاملين فيها، الذين أبدعوا في تحسين الأداء، وتطوير برامج الجمعية ومشروعاتها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً