كيف نعزز العلاقة المتوترة مع الشريك؟ تابعوا معنا

كيف نعزز العلاقة المتوترة مع الشريك؟ تابعوا معنا

التفكير في أن شريك حياتك سوف يلبي جميع احتياجاتك ، وسيكون قادراً على فهمها دون أن تطلبها منك ، هو أمر مستحيل

مشكلة العلاقة الأساسية بين أي شريكين تكمن في الثقة ، ومتى اختفت الثقة أو انخفض مستواها تزعزعت العلاقة وتدمرت . فهي جزء أساسي من العلاقة. هل ترى أشياء معينة تجعلك لا تثق بشريكك؟ أو هل لديك مشاكل لم تحل تمنعك من الوثوق بالآخرين؟

إليك مجموعة استراتيجيات حل المشكلات:
يمكنك وشريكك أن تثقوا ببعضكم البعض من خلال اتباع هذه النصائح :
– كن دائماً في الموعد.
– افعل ما تقول أنك سوف تفعله.
– لا تكذب – ولا حتى أكاذيب صغيرة بيضاء لشريكك أو للآخرين.
– كن عادلاً ، حتى في تقديم الأعذار والحجج.
– كن حساساً ومتفهماً لمشاعر الآخرين. لا يزال بإمكانك عدم الموافقة على أمر لا تريده ، ولكن فكّر دائماً كيف يشعر شريكك.
– اتصل عندما تقول أنك سوف تفعل.
– اتصل به لإخباره انك سوف تتأخر في العودة إلى المنزل.
– تحمّل جزءاً من عبء العمل داخل المنزل.
– لا تبالغ في رد فعلك عندما تسوء الأمور.
– لا تقول أبداً أشياء لا يمكنك التراجع عنها.
– لا تسترجع أو تذكره بالجراح القديمة والمشاكل السابقة.
– احترم حدود شريكك وخصوصيته.
– لا تكون غيوراً بشكل مبالغ فيه.
– كن مستمعاً جيداً.
على الرغم من أن هناك دائما مشاكل في العلاقة ، إلا أنه بإمكانكما القيام بأشياء لتقليل مشاكل الزواج ، إن لم يكن تجنبها تماماً.
أولاً ، كن واقعياً. التفكير في أن شريك حياتك سوف يلبي جميع احتياجاتك ، وسيكون قادراً على فهمها دون أن تطلبها منك ، هو أمر مستحيل، دائماً أطلب ما تحتاجه بشكل مباشر.

لا تتوانى عن استخدام الفكاهة ، تعلم أن تتجاوز عن بعض الأشياء وتستمتع أكثر.
أخيرًا ، كن على استعداد للعمل على علاقتك وإلقاء نظرة على ما يجب فعله. لا تعتقد أن الأمور ستكون أفضل مع شخص آخر. ما لم تعالج المشاكل ، سيظل الافتقار للمهارات التي تعترض طريق سعادتك الآن موجودة ولا تزال تسبب مشاكل بغض النظر عن العلاقة التي تربطك بالشريك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً