«موانئ دبي العالمية» شريك استراتيجي لمنتدى الإعلام العربي

«موانئ دبي العالمية» شريك استراتيجي لمنتدى الإعلام العربي

الرعاية تستمر حتى 2020
«موانئ دبي العالمية» شريك استراتيجي لمنتدى الإعلام العربي

كشف نادي دبي للصحافة، الجهة المنظمة لمنتدى الإعلام العربي، الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عن إبرام اتفاقية شراكة مع «موانئ دبي العالمية»، ستدعم بمقتضاها المؤسسة المنتدى خلال دوراته الثلاث المقبلة حتى عام 2020، بصفتها «الشريك الاستراتيجي» للحدث السنوي الذي يعد الأبرز من نوعه على مستوى المنطقة.
وتأتي هذه الخطوة في إطار علاقات التعاون القائمة بين «موانئ دبي العالمية» و«نادي دبي للصحافة»، إذ يعكس الاتفاق الرغبة المشتركة لدى الطرفين في ضمان كل مقومات النجاح والتميز للمنتدى الذي يتمتع بمكانة خاصة على أجندة جميع العاملين في قطاع الإعلام على مستوى المنطقة العربية، وغيرهم من الخبراء والمتخصصين المعنيين به من خارج القطاع، مع استقطابه ما يزيد على 2500 من الكُتَّاب والمفكرين والقيادات الإعلامية والأكاديمية سنوياً من مختلف أنحاء العالم العربي.
وأكد رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، سلطان بن سُليم، أن دعم منتدى الإعلام العربي على مدار دوراته الثلاث المقبلة يعبّر عن مدى التقدير للإسهامات القيِّمة للمنتدى في تعزيز دور الإعلام على مستوى العالم العربي، مضيفاً: «أوجد المنتدى مساحة مهمة لتفعيل حوار بناء حول سبل تفعيل الأثر الإيجابي للإعلام في خدمة المجتمعات ومساندة القضايا العربية، ومن خلال معاصرتنا للمنتدى واقترابنا من رسالته عبر رعايتنا لدورات سابقة، لمسنا عن قرب أهمية هذا اللقاء الجامع لأصحاب الفكر المستنير والرؤى الإيجابية».
وقال: «تسهم (موانئ دبي العالمية) في دعم هذا التجمع الإعلامي الكبير، التزاماً بنهج الإمارات الداعم للإعلام، وحرص قيادتها على توفير المناخ الداعم للإعلام بما يمكنه من الاضطلاع بمسؤولياته كشريك في عملية البناء».
من جانبها، نوهت رئيسة نادي دبي للصحافة رئيسة اللجنة التنظيمية للمنتدى، منى غانم المرّي، بالدعم الكبير من قبل «موانئ دبي العالمية»، الذي يأتي ليتوج العديد من المناسبات التي تعاون فيها الطرفان لإنجاح جهود مشتركة تسعى إلى تعزيز مكانة دبي، ودولة الإمارات كمركز لصناعة المستقبل وحاضرة لفكر التطوير والتنمية في المنطقة.
وأعربت عن بالغ تقديرها للدور الرائد الذي تضطلع به موانئ دبي العالمية في خدمة الوطن ورفع اسمه في عشرات المدن العالمية من خلال ما توفره الشركة الوطنية الرائدة من خدمات رفيعة المستوى، تعكس قيم التميز التي تعليها دولتنا، وتحرص على جعلها عنصراً أصيلاً في كل إسهاماتها، في حين أشادت بالتقدير الذي تكنه الشركة للإعلام والإعلاميين، وما يعكسه هذا التقدير من وعي بدور الإعلام وقدرته على المشاركة الإيجابية في المجتمع.
وأضافت: «يسعدنا أن تكون (موانئ دبي العالمية) الشريك الاستراتيجي للدورات الثلاث المقبلة لمنتدى الإعلام العربي، بما لهذا الدعم من أثر في استكمال مسيرة النجاح التي خاضها المنتدى على مدار 16 عاماً، وهذا قرار يعكس مدى الثقة التي يتمتع بها المنتدى كمحفل جامع لقيادات الإعلام في المنطقة وأهم الشخصيات المؤثرة في هذا المجال، بما يعنيه هذا التجمع من أهداف نسعى من خلالها إلى إحداث فارق إيجابي في مختلف مسارات إعلامنا العربي، التزاماً بنهج دولة الإمارات في نشر مقومات التطوير الإيجابي بما يعود بالخير على الناس».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً