ربط مبان حيوية بغرف عمليات الدفاع المدني

ربط مبان حيوية بغرف عمليات الدفاع المدني

انطلقت فعلياً أول عمليات بناء ربط المباني والأبراج السكنية بغرفة العمليات في الدفاع المدني وعلى مستوى الدولة، عبر نظام «حصنتك» ثمرة الشراكة بين وزارة الداخلية ممثلة بالقيادة العامة للدفاع المدني وشركة «إنجازات لنظم البيانات» المملوكة لشركة المبادلة للاستثمار (مبادلة) في خطوة تعزز من التعاون بين القطاعين العام والخاص في سبيل تحقيق المستهدفات من الأجندة الوطنية ورؤية حكومة الإمارات 2021.وفي خطوة عملية وضمن المسار الزمني لمراحل هذا المشروع الوطني الريادي، تم بالفعل ربط عدد من البنايات الحيوية على مستوى الدولة مع غرفة العمليات التابعة لأجهزة الدفاع المدني في نظام فني تقني ذكي وعبر مركز الإنذار الذكي بإدارة «حصنتك»، القادر على تمييز البيانات وتصنيف البلاغات بدرجات خطورتها ونوعها، ليتم بعدها التعامل معها من قبل أجهزة الدفاع المدني.وأكد اللواء جاسم المرزوقي قائد عام الدفاع المدني بوزارة الداخلية، أن القيادة العامة تنفذ عدداً من المشاريع الحيوية تنسجم مع أهداف الحكومة الاتحادية في تقليص زمن الاستجابة لحالات الطوارئ لقطاع الدفاع المدني، وتعزيز الإجراءات الوقائية واشتراطات السلامة العامة في المنازل والبيوت السكنية والمنشآت التجارية.وأشار إلى أن القيادة العامة قامت على الفور بتنفيذ الحل التقني بعد صدور توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، المتعلقة بربط البيوت والفلل السكنية بنظام الإنذار المبكر وغرف العمليات في إدارات الدفاع المدني بعد أن اعتمد الحل، الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.وأوضح أن ربط البيوت والمساكن والفلل السكنية بمنظومة غرف عمليات الدفاع المدني يتم عبر منظومة استشعار دخان سريعة التركيب، تعمل بشكل ذاتي من دون الحاجة إلى تمديدات، مع توفير صفارة إنذار داخلية للإخلاء الفوري.أما العقيد خبير علي المطوع مساعد المدير العام للخدمات الذكية في الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي، فأكد أن مشروع «حصنتك» يعد الأكبر من نوعه في المنطقة.من جانبه، قال خالد الملحي الرئيس التنفيذي لشركة «إنجازات لنظم البيانات» يسعدنا أننا نعلن عن استكمال أول خطوات: مشروع «حصنتك» عبر البدء الفوري والانتهاء من بناء مركز الإنذار المركزي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً