امرأة تُجري جراحات تجميل داخل شقة

امرأة تُجري جراحات تجميل داخل شقة

امرأة تُجري جراحات تجميل داخل شقتها في دبي

ميترا إبراهيم مدني: «المتهمة تستخدم منتجات تجميل وحقناً، وتم ضبطها متلبسة بعد تقاضي 1100 درهم».

أحالت النيابة العامة في دبي، امرأة إلى محكمة الجنح بتهمة مزاولة مهنة الطب في شقتها دون الحصول على ترخيص من الجهات المختصة في الدولة، وإجرائها جراحات تجميل دون حيازة معدات طبية مناسبة، وفي مكان غير مجهز.
وقالت وكيل نيابة في بر دبي، ميترا إبراهيم مدني، إن المتهمة كانت تستقبل الراغبات في إجراء جراحات تجميلية، وتمارس هذه الأنشطة مستخدمة منتجات التجميل والحقن والأدوية، وتم ضبطها متلبّسة بعد تقاضي مبلغ 1100 درهم قبيل شروعها في وخز إبرة لتكبير شفاه امرأة.
وأضافت أن النيابة أنهت تحقيقاتها في الواقعة، واستمعت إلى شهود الإثبات، وعاينت الأدلة، ثم أحالت المتهمة إلى محكمة الجنح والمخالفات بتهمتي مزاولة الطب البشري دون ترخيص وحيازة آلات وعُدد طبية لمزاولة مهنة الطب دون ترخيص، والمعاقب عليها بمواد قانون مزاولة مهنة الطب البشري وتعديلاته.
وأكدت مدني ضرورة اللجوء إلى العيادات المختصة لإجراء أي نوع من الجراحات، مؤكدة أن القيام بممارسات طبية مخالفة لقوانين الصحة من شأنه تعريض حياة الآخرين للخطر، كما أن لجوء البعض الى تلك الأماكن غير المرخصة يعرضهم للمساءلة القانونية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً