قيادي ألماني يطالب بوتين بتحسين العلاقات مع الغرب

قيادي ألماني يطالب بوتين بتحسين العلاقات مع الغرب

دعا قيادي بارز في تحالف المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المسيحي، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلى استغلال فترة ولايته الجديدة من أجل إحداث تغير في سياسته وتحسين علاقات بلاده مع الغرب. وكانت اللجنة المركزية للانتخابات في روسيا، قد ذكرت، مساء الأحد، أن النتائج الأولية الرسمية للانتخابات الرئاسية الروسية تشير إلى فوز بوتين بـ 74.22 % من الأصوات.ويتولى بوتين السلطة في روسيا في منصب الرئيس ورئيس الوزراء منذ نحو عقدين، ويتوقع حالياً أن يهيمن على المشهد السياسي الروسي لمدة 6 أعوام أخرى على الأقل.وقال نائب رئيس الكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي، يوهان ديفيد فاديفول، اليوم الإثنين، إنه يجب أن يكون من بين ذلك، وضع حد للانتهاكات المستمرة للقواعد الدولية.وأعلن فاديفول عن استعداد بلاده، في حال تحسن العلاقات الروسية الغربية، لدعم روسيا في عملية تحديث بنيتها الهيكلية والاقتصادية إذا رغبت روسيا في ذلك.وكان من بين أول المهنئين لبوتين بفوزه بفترة رابعة، رئيساً حزب البديل من أجل ألمانيا يورج مويتن والكسندر جاولاند، حيث قالا مساء الأحد: “نتمنى له نجاحاً باهراً وحكمة سياسية لفترته القادمة”.وأضافا أن حزب البديل “سيواصل جهوده من أجل حوار مع روسيا على قدم المساواة، وسيبذل كل ما يمكنه من أجل عودة العلاقات الروسية الألمانية إلى طبيعة بناءة، ومن بين ذلك إلغاء العقوبات المضرة بالنسبة للجانبين”.يذكر أن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، فرضا عقوبات على روسيا بعد انضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا، وبسبب دعم الأخيرة عسكرياً للانفصاليين في شرق أوكرانيا، ومن جانبها، تنفي روسيا دعم الانفصاليين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً