اكتشف أجمل مدن النرويج لرحلة سياحية ممتعة

اكتشف أجمل مدن النرويج لرحلة سياحية ممتعة

تتميز النرويج بمجموعة من المناظر الطبيعية الخلابة التي لا تقارن، ما يجعل منها أحد أجمل الدول في العالم، وذلك بفضل ما تمتاز به من قرى تقليدية صغيرة على حافة المضايق، إلى المدن الملونة الممتدة على عدة جزر، والتي ترحب بالزائرين من كل حدب وصوب لاسيما من محبي الاسترخاء بين عالم الهدوء الساحر.. وفي التقرير التالي ندعوك معنا لاكتشاف أكثر مدن النرويج النابضة بالحياة والتي بالفعل تستحق منك زيارة خلال رحلتك المقبلة.
أجمل مدن النرويج الساحرة
أوسلو

باعتبارها أحد أسرع المدن نموًا في أوروبا، تتمتع مدينة أوسلو بالأحياء الجديدة والمشاهد الفنية الرائعة، فضلا عما تتميز به من المعالم السياحية والمتاحف المتنوعة، وفرص الترفيه الرائعة ما بين الحدائق والمتنزهات المثالية لجميع أنواع المسافرين، بما في ذلك العائلات بصحبة الأطفال.

يالو

تأسست يالو في أوائل القرن التاسع عشر، ولكنها ما لبثت إلى أن تعرضت للتدمير في حريق واسع النطاق قضى على معظم أنحاء المدينة، إلا أن تلك المدينة المذهلة استطاعت أن تجدد نفسها لتصبح أحد أكثر المدن النرويجية جاذبية، واليوم ستستمتع عند زيارتها بالشوارع الجميلة مع المنازل ذات الألوان الزاهية، والأسقف المقوسة وغير المعتادة، فضلا عن الزخارف الجميلة على واجهات المباني.
وتمتد مدينة يالو على سبع جزر، وتتقاطع مع الممرات المائية الساحرة وتحيط بها المياه الكريستالية والجبال في الخلفية، ما يجعل منها أحد أجمل مدن النرويج لمحبي التقاط الصور الفوتغرافية.
بيرغن

على الرغم من كون بيرغن هي ثاني أكبر مدينة في النرويج، لكنها تتميز بقدر كبير من الجمال والسحر وكأنها قرية صيد هادئة، إذ تعرف هذه المدينة الرائعة باسم “بوابة المضايق النرويجية” مع مجموعة لا تقارن من الجمال الطبيعي الخلاب، بما في ذلك جبال شديدة الانحدار وشلالات مياه رائعة ومناظر مدهشة.
وفي بيرغن سترحب بك المدينة القديمة الزاهية والتي تعد أحد موقع التراث العالمي لليونسكو، مع الأزقة المرصوفة بالحصى المحاطة بالبيوت الخشبية التقليدية، بينما تمتلئ بقية المدينة بتمازج فريد من أنماط الهندسة المعمارية، بداية من العصور الوسطى والفن الحديث، إلى التصميم المعاصر.
أفضل ما يمكنك القيام به في مدينة بيرغن النرويجية
فريدريكستاد

تعد فريدريكستاد أحد أفضل الحصون المحفوظة في النرويج، وتمثل مثالاً لا يقارن على روعة الهندسة المعمارية القديمة، فقد تم بناء المدينة القديمة بفريدريكستاد وفقًا للنموذج الهولندي، مع وجود خنادق واسعة وأسوار عالية الأرض مما يجعل من المستحيل اختراق المدينة.
اليوم، تعج المدينة القديمة في فريدريكستاد بالأسواق الصاخبة، والأزقة المتعرجة المرصوفة بالحصى والمحلات التجارية التقليدية الساحرة التي تبيع الحرف اليدوية والهدايا التذكارية الفريدة. وبفضل هيكلها الفريد، تمتلئ المدينة بالكثير من المساحات الخضراء المورقة، ما يجعلها وجهة هادئة ومذهلة.
جيرانجير

تعد مدينة جيرانجير أحد الوجهات السياحية الأكثر شعبية في النرويج، مع ما تضمه من منازل تقليدية ساحرة ومباني خشبية بيضاء رائعة، كما تمتاز هذه المدينة أيضا بالجمال الطبيعي الخلاب الذي ينبع من بين التلال المنحدرة الصخرية التي توفر خلفية مذهلة، والمياه الزرقاء المذهلة والجبال الشاهقة.
وننصحك عند زيارة هذه المدينة المذهلة القيام بجولة في أحد المسارات الجبلية العديدة، مع إطلالة خلابة على العديد من شلالات المياه والمناظر الخلابة.
قرية هننغسفير

تقع هننغسفير في أرخبيل لوفوتين، وهي قرية صيد ساحرة تنتشر على عدة جزر صغيرة في المحيط الشاسع، حيث تبدو المنازل النرويجية الجميلة والتقليدية هناك والتي تم طلاءها بألوان زاهية أو بيضاء مذهلة، وكأنها تنبثق من البحر وتنعكس في المياه الصافية. وبفضل موقع القرية الشمالي، تغطي الثلوج هننغسفير في فصل الشتاء لتتحول إلى لوحة ساحرة، بينما في الصيف، تشهد القرية أيامًا جميلة وواضحة مع مشاهد ساحرة لا تنسى.
ونجييربين

ونجييربين هي أكبر مدينة تقع على جزر سفالبارد، وتتميز بموقعها الرائع في وادٍ ساحرٍ مع إطلالة خلابة على مجموعة من مشاهد الطبيعة الساحرة فضلا عن صفوف من المنازل المطلية بالألوان الزاهية التي تبدو في تمازج مذهل مع الثلج المتلألئ الذي يغطي المدينة خلال ثمانية أشهر من السنة.
رين

تعتبر رين قرية صغيرة لصيد الأسماك تقع في أرخبيل لوفوتين الرائع، وتجتذب الآلاف من الزوار سنويا على الرغم من حجمها الصغير، وذلك بفضل المناظر الطبيعية المحيطة والشوارع المتعرجة والمنازل ذات الألوان الزاهية حول المياه الزرقاء الهادئة للبحر، مع التلال الخضراء المورقة المنحدرة التي تشكل خلفية مثالية لالتقاط أجمل الصور الفوتغرافية.
ترومسو

تقع ترومسو على بعد أكثر من 200 ميل داخل الدائرة القطبية الشمالية، وتعتبر أحد أفضل مدن النرويج لمشاهدة الشفق القطبي الشمالي، مع فرص مشاهدة الحياة البرية المحلية وزيارة المتحف القطبي، وزيارة المناطق المحيطة بالمدينة والتي تشتهر بالمناظر الخلابة المطلة على العديد من المضايق والجبال في المنطقة.
مدينة ترومسو في النرويج.. تستحق أن تسمى “باريس الشمال”
تروندهايم

تروندهايم هي المدينة المثالية لاكتشاف العصور الوسطى في النرويج، إذ كانت عاصمة البلاد لمدة 300 سنة تقريبا، ولذا فتمتاز بالكثير من العمارة الجميلة والتراث الذي يمكن اكتشافه ما بين الحصون التاريخية والمباني القديمة في تلك المدينة التي تعد متحف مفتوح في الهواء الطلق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً