فتح: استهداف موكب الحمدالله أضر بالمصالحة الفلسطينية

فتح: استهداف موكب الحمدالله أضر بالمصالحة الفلسطينية

أكدت حركة فتح، مساء الأحد، وجود عقبات كبيرة في طريقة المصالحة الفلسطينية، مشيرة إلى أن عملية التفجير التي استهدفت موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله في قطاع غزة، هي محاولة لاستهداف المصالحة الفلسطينية. وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أحمد حلس، إن “المصالحة الفلسطينية في طريقها الكثير من العقبات والمصالح المعيقة والألغام والعبوات والاستهدافات، وإن إرادة الشعب الفلسطيني ستكون أكبر بكثير من أي تفجير واستهداف هنا وهناك”.وأضاف، أن “تفجير موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله واللواء ماجد فرج يهدف لإعاقة المصالحة وإعاقة المصالح الوطنية الفلسطينية، ما يتطلب إرادة مقابلة وإرادة أقوى وهي إرادة التمسك بالثوابت والمصالح الفلسطينية والتمسك بالمصالحة الفلسطينية باعتبارها الطريق والممر الإجباري لتحقيق هذه الأهداف الوطنية الفلسطينية”.وأكد حلس، ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية على أسس صحيحة متماسكة وأن يتم الترفع عن كل القضايا الصغيرة والحزبية والفصائلية لأن الهدف والتحدي الماثل أكبر بكثير من كل هذه الصغائر التي تشغلنا عن المصالحة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً