تعرف على أندريا زافيراكو “أفضل معلمة في العالم” لعام 2018

تعرف على أندريا زافيراكو “أفضل معلمة في العالم” لعام 2018

فازت أندريا زافيراكو، معلمة الفنون والمنسوجات في مدرسة ألبرتون كوميونيتي في المملكة المتحدة، مساء اليوم الأحد، بجائزة “أفضل معلم في العالم” للعام 2018، التي تقدمها مؤسسة فاركي وقدرها مليون دولار. وكرم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، خلال حفل تكريم أقيم مساء اليوم الأحد في فندق “أتلانتس النخلة” بدبي، الفائزة بالجائزة، مؤكداً على الدور الكبير الذي يلعبه المعلم في بناء المجتمعات. عنف العصاباتأندريا زافيراكو، هي معلمة بريطانية تدرس في مدرسة ألبرتون كوميونيتي الثانوية في مدينة برنت، أحد أكثر الأماكن تنوعاً عرقياً في المملكة المتحدة، إذ يتحدث طلابها نحو 130 لغة، وينحدر تلاميذ المدرسة من بعض أفقر العائلات في بريطانيا، ويتقاسم الكثيرون بيتاً واحداً مع خمس عائلات أخرى، بينما بتعرض آخرون لعنف العصابات في منطقة لندن التي تسجل ثالث أعلى معدلات الجريمة في المملكة، ويصل الأطفال إلى المدرسة بمهارات محدودة ويشعرون بالعزلة عن الموظفين وعن بعضهم البعض، مما يجعل التعامل معهم أكثر صعوبة وأكثر إلحاحاً.ثقة الطلابوباشرت أندريا العمل كمعلمة للفن والمنسوجات وكعضو في فريق القيادة العليا للمدرسة ومكلفة بكسب ثقة الطلاب وأسرهم لتحقيق فهم أفضل لظروف الحياة المعقدة التي يعيشونها، وعمدت إلى إعادة تصميم المناهج الدراسية في جميع المواد من الصفر بعناية شديدة، كما عملت إلى جانب المعلمين الآخرين كي تعم المنفعة على جميع الطلاب، أندريا معلمة الموسيقى على إطلاق جوقة مدرسة صومالية ووضعت جداول زمنية بديلة للسماح بالرياضة المخصصة للفتيات فقط تجنباً للإساءة لبعض المجتمعات المحافظة، ما ساهم في فوز فريق الكريكت للفتيات بكأس “ماكنزي”. التواصلوتعلمت أندريا أساسيات 35 لغة بتحدث بها عدد من طلابها في المدرسة، بما في ذلك الغوجراتية والهندية والبنجابية والنيجيرية والغانية، وتمكنت من التواصل مع الطلاب الذين كانوا مهمشين سابقاً لكسب ثقتهم، وتحديداً عبر التحدث وكسب ثقة الآباء الذين لا يتحدث كثير منهم الإنجليزية.ومضت المعلمة زافيراكو عكس التيار السائد، إذ خصصت وقتاً لفهم طبيعة حياة طلابها خارج المدرسة من خلال زيارة منازلهم وركوبها معهم في الحافلة والوقوف على بوابات المدرسة مع ضباط الشرطة للترحيب بالطلاب عند وصولهم إلى المدرسة بداية كل يوم. أفضل مدارس المملكةوبفضل جهودها، أصبحت مدرسة ألبرتون من بين أعلى 1 إلى 5% من أفضل مدارس المملكة المتحدة من حيث المؤهلات والاعتمادات، مما يمثل إنجازاً هائلاً بالنظر إلى مدى انخفاض نتائج الطلاب ومدى سرعة تقدمهم خلال السنوات الخمس إلى السبع في المدرسة، وهو ما أكده فريق التفتيش الوطني.ساهم تصميم أفضل معلمة في عالم على تجاوز المناهج الدراسية التقليدية، بمنح مدرسة ألبرتون لقب “العلامة البلاتينية للتنمية المهنية” من معهد التعليم، وهي جائزة فازت بها أقل من 10 مدارس في بريطانيا على مر التاريخ.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً