الرئيس الفلبيني يدعو إلى انسحاب جماعي من “الجنائية الدولية”

الرئيس الفلبيني يدعو إلى انسحاب جماعي من “الجنائية الدولية”

دعا الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، اليوم الأحد، الدول الأخرى الموقعة على نظام روما الأساسي الذي أنشئت بمقتضاه المحكمة الجنائية الدولية للانضمام إلى بلاده في الانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية. وجاءت تصريحات دوتيرتي خلال كلمة له في تخرج طلاب بالأكاديمية العسكرية بشمال البلاد، بعد أن فتح ممثلو الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية تحقيقا أولياً الشهر الماضي في حربه على المخدرات، والتي أدت إلى مقتل الآلاف منذ بدايتها في يوليو(تموز) 2016.وأبلغت الفلبين الأمين العام للأمم المتحدة الأسبوع الماضي، بقرارها الانسحاب من المحكمة، بسبب ما وصفه دوتيرتي بهجمات “شائنة” من مسؤولي المنظمة الدولية وإنتهاكات للإجراءات القانونية.وقال الرئيس الفلبيني “سأقنع جميع الموقعين على المعاهدة بالانسحاب…هذه.. وثيقة… تم إعدادها برعاية الاتحاد الأوروبي”.وقتلت الشرطة الفلبينية نحو أربعة آلاف خلال 19 شهراً في حملة وصفت “بالوحشية” أثارت قلق المجتمع الدولي.ويعتقد نشطاء أن عدد القتلى أكبر من ذلك بكثير.وتقول الشرطة إن هؤلاء القتلى سقطوا خلال عمليات مشروعة لمكافحة المخدرات أبدى خلالها المشتبه بهم مقاومة عنيفة لإلقاء القبض عليهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً