الإمارات تشارك العالم احتفالاته بمبادرة “ساعة الأرض”

الإمارات تشارك العالم احتفالاته بمبادرة “ساعة الأرض”

تستعد دولة الإمارات لمشاركة العالم احتفالاته بمبادرة “ساعة الأرض” الحدث البيئي السنوي الأضخم الذي أطلقه الصندوق العالمي للطبيعة عام 2007، حيث انضمت الإمارات إلى عدد من البلدان من مختلف أنحاء العالم للمشاركة في هذا الحدث الذي يعد أكبر حركة شعبية تسعى إلى المحافظة على البيئة في العالم ويقام تحت شعار “تواصل مع الأرض”. ويشارك في المبادرة أكثر من 7,000 مدينة و180 دولة وإقليم حول العالم سنوياً حيث تقوم المدن في كل عام بالمشاركة في إطفاء الأنوار في بادرة رمزية تهدف إلى زيادة الوعي بالقضايا البيئية الملحة حول العالم.فعاليات واحتفالاتوتشهد المؤسسات والهيئات الإماراتية هذا العام تنظيم عدد من الفعاليات احتفالاً بـ “ساعة الأرض” تقودها جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة، وستحتفل الدولة بساعة الأرض هذا العام يوم 24 مارس (آذار) الساعة 8.30 مساءً عبر ثلاثة فعاليات رسمية ستقام في أماكن مفتوحة في مختلف أنحاء الدولة.وتنظم كل من هيئة كهرباء ومياه دبي وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة بالشراكة مع جمعية الإمارات للحياة الفطرية مسيرات في كل من ممشى مراسي الخليج التجاري في دبي وواجهة المجاز المائية في الشارقة.وتهدف المبادرة إلى التوعية بأهمية التنوع الأحيائي ودوره المحوري في تحقيق الازدهار العالمي كما ينظم جامع الشيخ زايد الكبير المعلم الأبرز في أبوظبي احتفالية خاصة بـ “ساعة الأرض”.التنوع الإحيائيوتسلط فعالية ساعة الأرض 2018 الضوء على أهمية التنوع الاحيائي في ظل الانخفاض غير المسبوق في معدلاته على المستوى العالمي حيث تشجع الفعالية كافة أفراد المجتمع في دولة الإمارات على إظهار أهمية التنوع الإحيائي لهم.وسيتم خلال الفعالية إطلاق حملة تقودها جمعية الإمارات للحياة الفطرية وتستمر لمدة ثلاث سنوات بهدف الحفاظ على التنوع الإحيائي من خلال تسليط الضوء على الارتباط الوثيق بين التغير المناخي والتنوع الأحيائي والبشر وتشجيع جميع أفراد المجتمع في مختلف أنحاء العالم على اتخاذ خطوات عملية خلال الفترة من 2018 وحتى 2020 والأعوام التي تليها من شأنها الحد من فقدان وتدهور التنوع الأحيائي.أول دولة عربيةيذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة كانت أول دولة عربية تشارك في فعالية ساعة الأرض وذلك في عام 2008 حيث ساهمت المبادرة على مدى الأعوام الماضية في زيادة الوعي بأهمية الحفاظ على مصادر الطاقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً