لقاء بين السيسي والبشير في القاهرة .. قمة لوأد الفتنة؟

لقاء بين السيسي والبشير في القاهرة .. قمة لوأد الفتنة؟

بعد شهرين من قمة أديس أبابا بين الرئيسين المصري والسوداني، تجمع القاهرة غداً الإثنين، رئيسي البلدين عبد الفتاح السيسي وعمر البشير من جديد لإزالة أي توتر أو خلافات بين الجانبين نشبت الأشهر الماضية. وتأتي القمة بعد أسبوعين من عودة السفير السوداني عبد المحمود عبد الحليم للقاهرة في إشارة على إحتواء التوتر، والاتفاق على التعاون بين البلدين في القضايا التي تثير بعض القلق ولاسيما قضية حلايب ومفاوضات سد النهضة فضلاً عن التنسيق الأمني بين الطرفين.سد النهضة واللجنة العليا المشتركةوكشف سفير السودان في القاهرة عبد المحمود عبد الحليم أن القمة التي تستضيفها القاهرة غداً بين الرئيسين المصري والسوداني، ستتطرق إلى كافة الملفات التي تهم الجانبين وعلى رأسها التحضير لعقد القمة العليا المشتركة في العام الجاري وتعزيز التعاون في مختلف المجالات.وقال السفير السوداني إن المناقشات ستتطرق أيضا للقضايا الهامة الأخرى وأبرزها متابعة مفاوضات سد النهضة، قبل الاجتماع التي تستضيفه الخرطوم بين وزراء خارجية والري ورؤساء أجهزة مخابرات الدول الثلاث لمتابعة المفاوضات.وأشار السفير عبد المحمود إلى أن الزيارة ستعمل على حل العقبات التي تؤثر على العلاقات بين البلدين وتوطيد دعائم التعاون الثنائي بينهما. وأد الفتنة وقال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان المصري طارق رضوان إن زيارة الرئيس السوداني لمصر ستعمل على وأد الفتنة التي آثارها البعض لضرب العلاقات بين البلدين من قبل أطراف تسعى إلى خلق أزمة بين الجانبين باستمرار.وأوضح رضوان أن الزيارة تأتي لتوطيد العلاقات بين البلدين وإزالة سحابة الصيف التي أثيرت حول مستقبل العلاقات بين القاهرة والخرطوم خلال الفترة المقبلة.وأشار رئيس لجنة العلاقات الخارجية إلى أن الزيارة ستتطرق إلى الملفات التي تهم البلدين وعلى رأسها متابعة مفاوضات سد النهضة، وتعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية بين البلدين من خلال اللجنة العليا المشتركة.وكان البشير والسيسي عقدا لقاءً على هامش قمة الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا واتفقا على إنشاء آلية تشاورية رباعية بين وزارتي الخارجية وجهازي المخابرات العامة في البلدين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً