الانتهاء من جسر «البديع» خلال الربع الثالث من العام الجاري

الانتهاء من جسر «البديع» خلال الربع الثالث من العام الجاري

%75 نسبة إنجازه.. ويرفع السعة الاستيعابية للطريق إلى الضعف
الانتهاء من جسر «البديع» خلال الربع الثالث من العام الجاري

أكدت وزارة تطوير البنية التحتية أن العمل بمشروع جسر البديع، الجاري تنفيذه في الشارقة، يسير وفق الخطة الزمنية المعتمدة، إذ بلغت نسبة إنجازه 75%، والمقرر الانتهاء منه خلال الربع الثالث من العام الجاري، الأمر الذي سيسهم في تخفيف الازدحام المروري على طريق الإمارات، بين إمارتي الشارقة ودبي.
فيما أغلقت الوزارة الطريق الالتفافي أعلى جسر البديع، للقادمين من إمارة رأس الخيمة والمتجهين إلى دبي، ابتداء من يوم الإثنين الماضي ولمدة شهر، بهدف تنفيذ أعمال الطرق ضمن خطة تطوير تقاطع البديع.

• تم إغلاق الطريق الالتفافي أعلى جسر البديع للقادمين من رأس الخيمة والمتجهين إلى دبي.

ودعت مستخدمي الطريق وسائقي المركبات إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر أثناء القيادة، والالتزام بقواعد السير واللوحات المرورية الإرشادية، والتقيد بالسرعة المحددة، حفاظاً على سلامتهم.
ولفتت الوزارة إلى أن المشروع، بعد إنجازه، سيرفع السعة الاستيعابية للطريق بنسبة الضعف عما كانت عليه سابقاً، لتصل إلى 17 ألفاً و700 مركبة في الساعة، فيما سيرفع السعة الاستيعابية للطريق الانزلاقي ثلاثة أضعاف، لتصل إلى 2500 مركبة في الساعة.
وأوضحت أن إنشاء طريق مجمع وموزع بثلاث، حارات لمسافة كيلومترين داخل دبي ضمن مشروع تقاطع البديع، سيسهم في زيادة الطاقة الاستيعابية بنحو 6000 مركبة في الساعة، ما ينهي مشكلة الاحتكاك بالشاحنات، وكذلك إنشاء جسر نحو الشارقة بثلاث حارات، وسعة 6000 مركبة، لحل مشكلة الطريق الانزلاقي.
وأكدت أنها تسعى، من خلال تنفيذها المشروعات المختلفة، منها مشروعات الطرق، إلى تحقيق مكانة مرموقة لدولة الإمارات دولياً في مجال الطرق، وفي مؤشر التنافسية العالمية، والمحافظة على المكتسبات التي حققتها الدولة عالمياً، منها حصولها على المركز الأول بجودة الطرق لخمس سنوات متتالية، فضلاً عن إسهاماتها في تعزيز النمو الاقتصادي الذي تشهده الدولة، وتحقيق أعلى مؤشرات السعادة للمواطنين والمقيمين على أرض الإمارات، الأمر الذي يصب في دعم مئوية الإمارات 2071.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً