توقيف مقرب من الرئيس الإيراني السابق أحمدي نجاد

توقيف مقرب من الرئيس الإيراني السابق أحمدي نجاد

أوقفت السلطات الإيرانية أمس السبت نائباً سابقاً للرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد في طهران، بحسب ما أعلن مصدر رسمي. وأعلنت النيابة العامة في طهران على موقعها الإلكتروني أن “اسفنديار رحيم مشائي تم توقيفه وهو قيد الاحتجاز”، مكتفية بالقول أن الشرطة أوقفت السياسي أمس بأمر من السلطات القضائية.وشغل رحيم مشائي منصب نائب الرئيس في 2009 مع بدء الولاية الثانية للرئيس السابق محمود أحمدي نجاد قبل أن يجبره المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي على التنحي بسبب إعلانه أن إيران هي صديقة للشعبين الأمريكي والإسرائيلي.وأظهرت تسجيلات فيديو نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي رحيم مشائي وهو يشارك الخميس الماضي في تظاهرة أمام السفارة البريطانية في طهران رفضاً لحبس حميد بقائي وهو بدوره نائب سابق للرئيس الإيراني السابق.وفي ديسمبر(كانون الأول) الماضي حُكم على بقائي بالحبس 15 عاماً لإدانته بقضايا فساد واختلاس أموال والاستفادة بشكل غير مشروع من مبادلات عامة، ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية “ايسنا” عن محامي مشائي مهران عبدالله بور قوله إن “موكله أوقف مساء لدى مغادرته منزل بقائي”، وأضاف “موكلي أوقف على الأرجح لأنه أحرق مؤخراً ملف إدانة بقائي أمام السفارة البريطانية”.وتولى أحمدي نجاد الرئاسة في إيران على مدى ولايتين بين 2005 و2013، ويرد اسم أحمدي نجاد، المغضوب عليه من السلطات، في عدد من الشكاوى القضائية التي تطاول بعضاً من المقربين منه بتهم فساد، وهو يكثف منذ أشهر الانتقادات الحادة للسلطة ولا سيما السلطة القضائية التي يرأسها آية الله صادق لاريجاني، الخصم المحافظ المتشدد للرئيس السابق.ورفض مجلس صيانة الدستور، السلطة التي تبت في طلبات الترشح للانتخابات، طلب ترشح مشائي، الذي يعتبر الأقرب سياسياً من أحمدي نجاد، للانتخابات الرئاسية في 2013.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً