السفارة المصرية: معدلات إقبال “غير مسبوقة” على انتخابات الرئاسة

السفارة المصرية: معدلات إقبال “غير مسبوقة” على انتخابات الرئاسة

السفارة المصرية: معدلات إقبال “غير مسبوقة” على انتخابات الرئاسة

توافد آلاف المصريين المقيمين في الدولة، أمس على مقر سفارة جمهورية مصر العربية في أبوظبي، للإدلاء بأصواتهم في ثاني أيام انتخابات الرئاسة المصرية للمقيمين خارج الدولة، وسط أجواء احتفالية علت خلالها هتافات الناخبين الذين رددوا الأغاني الوطنية.  
وامتدت طوابير الناخبين الذين توجّه عدد كبير منهم إلى السفارة في حافلات جماعية أقلتهم من مدينة العين ومنطقة الظفرة، لخارج محيط الخيمة الانتخابية، فيما تغلق السفارة باب التصويت على الانتخابات في الساعة التاسعة من مساء اليوم الأحد.
وشهد اليوم الثاني للانتخابات معدلات إقبال متزايدة وصفها مسؤولون في السفارة بـ”غير المسبوقة”، حيث استمر توافد الناخبين بالآلاف على لجنة السفارة المصرية بأبوظبي، لتأدية العملية الانتخابية، وزيّنت سياراتهم والحافلات التي كانت تقل مجموعات منهم، بالأعلام المصرية.
وعبر المصريون عن فرحتهم بالوقوف في طوابير الناخبين خارج لجنة السفارة في أبوطبي، حاملين الأعلام المصرية ومرددين الأغاني الوطنية في الشوارع الرئيسة والجانبية للسفارة، وذلك بعد أن تكدست السفارة ومحيطها الخارجي عن آخره بآلاف الناخبين من الرجال والنساء ومن كل الأعمار.
وثمّن سفير جمهورية مصر العربية لدى الدولة، وائل جاد، الجهود التي قامت بها السلطات الإماراتية للتخفيف من حدة الازدحام الذي شهده مقري الانتخاب في أبوظبي ودبي، معرباً عن سعادته البالغة بتوافد أعداد غفيرة على مقر اللجنة قبل الموعد الرسمي لفتح اللجنة المقرر في الساعة التاسعة صباحاً في اليوم الثاني للعملية الانتخابية.
وقال السفير :”هذا المشهد يثير الفرح والإعجاب والفخر بالمصريين ، وكلي ثقة في أن تتجاوز المشاركة في الاقتراع الرئاسي 2018 معدلات أعلى من كل الانتخابات الماضية”.
وأوضح أن عملية التصويت في الانتخابات الرئاسية تسير بشكل طبيعي، وتتم المشاركة في الاقتراع الرئاسي 2018 من خلال حضور الناخب أمام لجنة السفارة للإدلاء بصوته، بعد أن يقدم للجنة بطاقة الرقم القومي، أو أصل جواز السفر المميكن.
وأشار إلى أنه يحق لكل مواطن مصري متواجد بدولة الإمارات “مقيم أو زائر” خلال فترة التصويت – ويحمل أصل بطاقة الرقم القومي، أو أصل جواز السفر شريطة أن يكون ساري من حيث الصلاحية، مشدداً على أن السفارة توفر لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة الدخول إلى عملية التصويت فور وصولهم دون الانتظار في طوابير الناخبين.
وأوضح أن الآليات التي نفذتها السفارة في التعامل مع عملية الاقتراع الرئاسي 2018  أدت إلى سرعة التصويت للناخبين دون الانتظار لوقت طويل، حيث تم تشكيل فريق عمل يقوم بإرشاد الناخبين إلى آلية التصويت منذ لحظة وصولهم إلى محيط السفارة ويتم استقبالهم في خيام مكيفة والحصول علي رقم تسجيلي ثم الدخول إلى مقر اللجنة بالسفارة لاستلام بطاقة التصويت بعد تسليم البطاقة أو جواز السفر للجنة الأولية للتأكد من وجود بيانات الناخب في كشوف الناخبين وبعد ذلك يقوم الناخب بالتصويت في مناطق مخصصة لذلك ويتم وضع بطاقة التصويت في أحد الصناديق الانتخابية الموجودة في اللجنة ثم يوقع الناخب أما أحد أعضاء اللجنة بعد الاطلاع على إثبات شخصيته.
  وأكد جاد على أن أعضاء السفارة كافة يتواجدون منذ الصباح الباكر وحتى انتهاء عملية التصويت لتقديم كل التسهيلات للناخبين، مشيداً بسلوك الجالية المصرية ومعرباً عن ثقته وفخره بالمصريين الذين قدموا إلى مقار التصويت لممارسة حقهم الانتخابي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً