اعتقال اثنين من أقرباء منفذ عملية الدهس في الضفة

اعتقال اثنين من أقرباء منفذ عملية الدهس في الضفة

أعلن الجيش الاسرائيلي، السبت اعتقال اثنين من أقرباء الفلسطيني، الذي نفذ عملية الدهس التي قتل فيها جنديان اسرائيليان الجمعة في الضفة الغربية المحتلة، هما أحد إخوته وعم له. وجرح عسكريان آخران في هذا الهجوم، أحدهما أصابته خطيرة، بعدما قام فلسطيني بدهسهما، بالقرب من حاجز عسكري في غرب جنين بشمال الضفة الغربية.ووقعت عملية الدهس في “يوم غضب” دعا اليه الفلسطينيون بعد مئة يوم على إعلان الرئيس دونالد ترامب إعترافه بالقدس عاصمة لاسرائيل.وقال الجيش الاسرائيلي إن” سائق السيارة التي استخدمت في العملية جرح، ونقل إلى المستشفى حيث يتم إستجوابه”.وكان جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي “شين بت” ذكر الجمعة أن الفلسطيني يدعى “علاء قبها” ومولود في 1991 من بلدة “برطعة” جنوب غرب مدينة جنين.وكان اعتقل في سجن إسرائيلي “لدواع أمنية” وأفرج عنه في أبريل(نيسان)، 2017.وتصاعد التوتر الجمعة، مع دعوة حركة المقاومة الإسلامية حماس، لتنظيم “يوم غضب” بعد مرور مئة يوم على إعلان الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. وأشادت حركة حماس بالهجوم، لكنها لم تعلن مسؤوليتها عنه.وقتل 32 فلسطينياً على الأقل وأربعة إسرائيليين منذ إعلان ترامب الذي أثار تظاهرات في مختلف أرجاء العالمين العربي والإسلامي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً