«إعلامي دبي» يبحث في بروكسل سبل تعزيز الاتصال الاستراتيجي

«إعلامي دبي» يبحث في بروكسل سبل تعزيز الاتصال الاستراتيجي

للاستفادة من أفضل الممارسات العالمية في تعزيز رسالة دبي إلى العالم
«إعلامي دبي» يبحث في بروكسل سبل تعزيز الاتصال الاستراتيجي

المري ووفد المكتب خلال زيارة مقر شبكة «في تي إم» في بلجيكا. من المصدر

بحثت المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، منى غانم المرّي، في العاصمة البلجيكية بروكسل، أمس، مع المتحدث الرسمي باسم المفوضية الأوروبية، مارجريتس شيناز، سبل تعزيز التعاون في مجال تبادل الخبرات والأفكار المتعلقة بالاتصال الاستراتيجي في ضوء التجربة الأوروبية المتميزة في هذا المجال، بهدف الوقوف على أفضل الممارسات العالمية لدعم استراتيجية المكتب في تعزيز رسالة دبي إلى العالم، بخطاب متطور يواكب حركة التنمية السريعة فيها كمركز عالمي لصناعة المستقبل.
واستعرضت المرّي والوفد المرافق دور المكتب وأهدافه الرامية إلى تحقيق أفضل أشكال التعاون بين دوائر ومؤسسات حكومة دبي من جهة، والإعلام المحلي والعالمي من جهة أخرى، في ضوء الاهتمام الذي توليه دبي للإعلام، كشريك رئيس في التنمية، وسعيها لتفعيل دوره في مسيرة البناء التي تدخل بها دبي اليوم مرحلة جديدة تعمل فيها على أن تكون المدينة الأذكى عالمياً، توازياً مع سعي دولة الإمارات لريادة الثورة الصناعية الرابعة.
كما التقت المرّي في بروكسل السفير جوهان فيربيكا، الذي يشغل منصب المدير العام للمعهد الملكي للعلاقات الدولية (إيغمونت)، وهو مؤسسة تعمل في مجال الدراسات والأبحاث، وتقدم العديد من البرامج التدريبية المتخصصة، وتركز بصفة أساسية على الدور الأوروبي في إطاره العالمي، حيث تعرفت إلى مجمل البرامج التي يقدمها المعهد وما تضمه من محتوى، وأثره في تعزيز استراتيجيات التواصل وكيفية الاستفادة من خبرات المعهد وما يقدمه من دراسات في إيجاد سبل فعالة لبناء جسور تواصل مؤثرة على الصعيد الدولي.
وأعرب فيربيكا عن إعجابه بالتطور الكبير الذي تشهده دبي ودولة الإمارات بوجه عام في ضوء معرفته بالمنطقة، حيث أمضى سنوات عدة في مدن عربية خلال فترة عمله بوزارة الخارجية البلجيكية.
إلى ذلك، شمل نشاط وفد المكتب في بلجيكا زيارة مقر «في تي إم»، الشبكة التلفزيونية التجارية الرئيسة في منطقة «فلاندرز» الواقعة إلى شمال المملكة، حيث التقى رئيس تحرير الشبكة كريس هوفلاك، ورئيس تحرير الأخبار فيها، باتريك فان جومبل، وجرى خلال اللقاء استعراض نشاط الشبكة وما تقدمه من محتوى.
وتضمنت الزيارة تفقّد مقر شبكة «في تي إم» حيث تعرفت المرّي والوفد المرافق إلى مكونات الشبكة وفريق العمل وآلياته وكيفية التعاطي بها مع الأخبار، وناقشت السبل التي يمكن من خلالها توسيع دائرة اطلاع المشاهد والمتلقي الأوروبي على ما تحاول دبي ودولة الإمارات عموماً القيام به في مجال صنع المستقبل، لاسيما أن المشاريع التي يجرى تنفيذها على أرض الإمارات تسعى إلى تحقيق النفع والفائدة للإنسانية بشكل عام، ولا ينحصر عائدها الإيجابي في أهل الإمارات.
من جهة أخرى، أعربت المري عن تقديرها لوزارة الخارجية الإماراتية ولأكاديمية الإمارات الدبلوماسية لدورهما الكبير في إنجاح الأهداف المتوخاة من الزيارة، حيث كان لهما بالغ الأثر في استكشاف مزيد من الفرص التي يمكن الاستفادة منها في تعزيز توجهات دبي كمدينة عالمية، وتأكيد مكانة الإمارات وإسهاماتها كعضو فاعل ذي حضور مؤثر في المشهد العالمي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً