عزام الأحمد: حماس ستبقى خارجة منظمة التحرير لحين إنهاء الانقسام

عزام الأحمد: حماس ستبقى خارجة منظمة التحرير لحين إنهاء الانقسام

كشف عضو اللجنة التنفيذية لحركة فتح، عزام الأحمد، اليوم الخميس، عن أن المجلس الوطني سيعكف خلال اجتماعه المقرر نهاية الشهر المقبل، على مراجعة المسيرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية منذ العام 1988، وصياغة برنامج سياسي للمرحلة المقبلة. وقال الأحمد، في تصريحات له، إن “المجلس سيجري مراجعة شاملة للمسيرة السياسية من عام 1988 حتى الآن لصياغة البرنامج السياسي للمرحلة المقبلة، والذي ستستمد ملامحه من الرؤية التي طرحها الرئيس في مجلس الأمن في فبراير (شباط) الماضي”.وأضاف الأحمد، أن “الكل الفلسطيني مدعو لحضور اجتماعات المجلس الوطني المقبل بهيئته الحالية، وأن على حماس ضرورة إنهاء الانقسام قبل دخول منظمة التحرير الفلسطينية”.وتابع، إن “حماس ما زالت خارج منظمة التحرير ولن تصبح داخلها قبل إنهاء الانقسام، لأنه بوابة حماس لدخول لبمنظمة، ودون ذلك ستبقى خارجها، وأن إرادة إنهاء الانقسام غير متوفرة حتى الآن لدى حماس، وأنها لا تزال لا تؤمن بمبدأ الشراكة السياسية”.وكشف الأحمد، عن أن اجتماعاً موسعاً سيعقد بين وفدين رفيعين من حركة فتح والجبهة الشعبية في القاهرة بداية الشهر المقبل، ضمن لقاء تم مع بقية الفصائل لعقد المجلس الوطني في موعده”.ومن المقرر أن يعقد المجلس الوطني الفلسطيني اجتماعه نهاية شهر أبريل (نيسان) المقبل، فيما لم يتم دعوة وفدي حركتي حماس والجهاد الإسلامي لحضور جلسات المؤتمر.وطالبت حركة حماس، بتأجيل عقد المجلس لحين عقد الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية وانضمام حركتي حماس والجهاد الإسلامي لها، ومن ثم عقد اجتماع المجلس الوطني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً