علاج القولون العصبيّ بثلاث طرق

علاج القولون العصبيّ بثلاث طرق

يعاني ما يقارب 10 – 20% من البشر من بينهم 75% من النساء من القولون العصبيّ، فالأطعمة السريعة خاصّة الحارّة منها، التوتّر والنزلات المعدية القويّة، كلّها تسبّب هذا المرض الذي يعرف أيضاً بـ”تهيّج القولون”، علاجه ينقسم إلى ثلاثة أقسام:

embedded content

العلاج النفسي:

المسبّب الأساسيّ لأغلب الأمراض التي يعاني منها الإنسان هي المشاعر السلبيّة خاصّة التوتر والقلق، لذلك إلى جانب الأعراض الوهميّة التي قد تشعرين بها عند إحساسكِ بالتوتر، قد يؤدّي ذلك أيضاً لتهيّج القولون.

الاسترخاء هو أفضل الحلول بتعلّم طرق صحيّة لإخراج المشاعر السلبيّة التي تشعرين بها كممارسة اليوغا أو إحدى الهوايات المحبّبة.

العلاج بالدواء:

من أبرز أعراض القولون العصبيّ حدوث اضطرابات في الهضم وانتفاخ في البطن، لذلك بعد تشخيص الحالة عن طريق الطبيب المختصّ يتمّ إعطاء المريض دواء قد يتوجب تناوله مدى الحياة، وظيفته تنظيم عمليّة الهضم.

العلاج بالأعشاب:

توجد مجموعة من الأعشاب التي تعمل على تخفيف آلام القولون العصبيّ أهمّها: النعناع، الشمر، بذور الشبت وكذلك الزنجبيل والقرفة. ومع تناول منقوع هذه الاعشاب والبذور بشكل منتظم يشعر المريض بالتحسّن.

الأهم من علاج القولون العصبيّ هو اكتشافه في البدايات إذْ يكون العلاج أسهل وأبسط من اكتشافه في مراحل متقدّمة إذْ أنّ تطوّره قد يؤدّي للإصابة بالسرطان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً