بينها الدوناتس.. أطعمة “حلوة” ولكنها مليئة بالملح!

بينها الدوناتس.. أطعمة “حلوة” ولكنها مليئة بالملح!

إذا كنتم تعتقدون أنّ الملح موجود فقط في المخبوزات، والأجبان، والألبان، والتشيبس، واللحوم المصنّعة، وغيرها من الأطعمة المالحة يعني إذاً أنكم تجهلون معلومات كثيرة عن هذا الموضوع. في الواقع، هناك مأكولات عدّة غير متوقّعة قد تحتوي نسبة ملح تفوق أحياناً تلك الموجودة في “الموالح”. فما هي تحديداً؟أكّدت إختصاصية التغذية، عبير أبو رجيلي، خلال حديثها أنّ “العديد من الأشخاص لا يعلمون بوجود أطعمة غير مالحة المذاق ولكنها في الحقيقة مشبّعة بالملح، ما قد يُعرّض رشاقتهم وصحّتهم للخطر خصوصاً إذا كانوا يعانون ارتفاع ضغط الدم، أو يتناولون أدوية معيّنة كالكورتيزون، أو يشكون من احتباس السوائل في الجسم”.
وفي ما يلي أبرز الأنواع التي سلّطت الضوء عليها:
حبوب الإفطار
تُعتبر صحّية جداً ويلجأ إليها الكبار والصغار صباح كل يوم، لكنها تتضمّن جرعة عالية من الصوديوم. لذلك يجب قراءة الملصق الغذائي جيداً للتمييز بين كافة المنتجات واختيار الأنسب بما أنها تحتوي عادةً ما بين 180 إلى 300 ملغ من الصوديوم في كلّ حصّة.
الدوناتس
تصعب مقاومة مذاق هذا النوع من الحلويات، ولكن ما لا يعرفه العديد من الأشخاص أنه غير مليء بالسكّر والدهون فحسب إنما أيضاً بالملح. كل قطعة من الدوناتس تحتوي نحو 200 ملغ من الصوديوم، أي ما يوازي 10 في المئة من الجرعة اليومية المسموحة. لذلك يجب الحذر عند استهلاكه.
الشوربة الجاهزة
بعض أنواعها يحتوي كمية عالية من الصوديوم المخبّأ. الأفضل تحضير الشوربة في المنزل أو شراء الشوربة الجاهزة المخفّضة بالصوديوم والأملاح. لكن على رغم ذلك، لا بدّ من الانتباه إلى أنّ بعض المنتجات المدوّن على أغلفته “مخفّض الصوديوم” قد يكون من بين الأطعمة الغنيّة به. ما سبب هذا التناقض؟ إستناداً إلى الأنظمة العالمية، تُشير هذه العبارة إلى أنّ المنتج تمّ فيه تخفيض مستوى الصوديوم بنسبة 25 في المئة فقط مقارنةً بالمنتج الأصلي.
لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.
(سينتيا عواد – الجمهورية)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً