تنبهوا الى التأثيرات الخطيرة للافراط في اضافة الملح الى الطعام!

تنبهوا الى التأثيرات الخطيرة للافراط في اضافة الملح الى الطعام!

إذا كنت من الأشخاص الذين يضيفون الملح إلى طعامهم من دون حتى أن يتذوّقوه، فإن السطور التالية موجّهة إليك، لأننا في موقع صحتي نريد أن نحذّرك من مخاطر الملح الزائد في نظامك الغذائي، فتابعينا وفكري مرتين قبل إضافة الملح إلى وجبتك القادمة..!

 

تركيبة الملح

 

إن العنصر الأساسي المكوِّن لملح الطعام الذي نتناوله يومياً ونضيفه إلى طعامنا هو كلورايد الصوديوم Sodium Chloride، وهو يساهم في إضفاء الطعم والنكهة إلى المأكولات، كما يُستعمَل لحفظ الطعام.

 

المعروف أن الصوديوم موجود في الكثير من المواد الغذائية مثل البيض، الجوز، اللحوم والأسماك المدخنة، الأطعمة واللحوم المعلبة، المخللات، المكسرات المحمصة، رقائق البطاطس المحمرة،الأجبان وطبعاً ملح الطعام.

 

والمعروف أيضاً أن الصوديوم يؤدي وظائف عديدة في الجسم، منها تنظيم معدّل السوائل، كما يساهم في عملية تقلص العضلات وفي عمل الجهاز العصبي والجهاز الهضمي، وفي حفظ حرارة الجسم وحمايته من التأثير القوي لأشعة الشمس عليه.

 

ولكن الكمية التي يجب أن تدخل إلى جسم الإنسان يومياً والتي تختلف بحسب العمر والحالة الصحية تتراوح بين 120ملغ للطفل الرضيع، وتتزايد وصولاً إلى 2300ملغ في اليوم كحد أقصى للأشخاص البالغين الأصحاءأ الذين لا يعانون من أي مشاكل مزمنة. أما أولئك المصابين بأمراض القلب أو الكلى أو الضغط المرتفع أو السكري، فلا يمكنهم استهلاك أكثر من 1500ملغ من الصوديوم يومياً. وذلك لأن زيادة الصوديوم في الجسم من شأنها أن تؤدي إلى مشاكل صحية عديدة نذكر بعض في ما يلي.

 

إرتفاع ضغط الدم ومشاكل القلب

 

إن ارتفاع معدّل الصوديوم في الجسم يؤدي إلى خلل في كمية المعادن والهرمونات، وإلى احتباس الماء والسوائل في الجسم وبالتالي ازدياد كمية الدم وارتفاع معدّل ضغط الدم. وهذا الإرتفاع من شأنه أن يؤدي إلى مشاكل في القلب، وأن يعطل وظائف الكلى أيضاً، كما أنه ممكن أن يسبب جلطات قلبية ودماغية.

 

حصى الكلى

 

إن التخلص من فائض المعادن وتنقية الجسم من الفضلات هي من مهمات الكلى، لذلك فإن ارتفاع معدل الصوديوم في الجسم يصعب على الكلى إنجاز هذه المهمة، كما أن الكمية الفائضة من الصوديوم من شأنها أن تسبب تكوّن الحصى في الكلى وبسبب زيادة الضغط، تتضرر أيضاً شرايين الكلى ويخلق خللاً على أدائها.  

 

مخاطر على المعدة

 

لقد أثبتت الأبحاث العلمية أن ازدياد معدل الصوديوم في الجسم يزيد من خطر الإصابة بحرقة المعدة وبالقرحة، كما أنه من الممكن أن يكون أحد أسباب الإصابة بسرطان المعدة والجهاز الهضمي.

 

مشاكل العظام

 

إن زيادة الصوديوم في الجسم تؤدي إلى خلل في التوازن في المعادن الأساسية لصحة الإنسان، ونذكر منها بشكل خاص الكالسيوم حيث يؤدي معدل الصوديوم المرتفع إلى عدم قدرة الجسم لى امتصاصه وبالتالي من الممكن أن يؤدي ذلك إلى الإصابة بهشاشة العظام ونموها وكثافتها.

 

إقرئي المزيد حول الطرق الصحية للطهي:

 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً