كيف تؤثّر القهوة على القلب وارتفاع ضغط الدم؟

كيف تؤثّر القهوة على القلب وارتفاع ضغط الدم؟

لا شكّ في أنّ القهوة تتصدّر قائمة المشروبات المفضّلة لدى الجميع وأنّ نسبةً ضئيلة جداً من النّاس لا يعرف جسمهم تأثير القهوة ولا الكافيين.

 

إلا أنّ الجدل كبيرٌ في ما يتعلّق بالعلاقة الوثيقة التي تربط شرب القهوة بارتفاع ضغط الدّم. نستعرض تفاصيل هذه العلاقة في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

القهوة مفيدة للقلب؟

 

هناك الكثير من اللغط حول تأثيرات القهوة على صحّة القلب والشرايين؛ إلا أنّ ما يجهله البعض أنّ تناول القهوة باعتدال أي بمعدّل كوبٍ أو اثنين يومياً يعمل على زيادة مرونة الأوعية الدمويّة بشكلٍ كبير مقارنة بشرب كمّيةٍ أقلّ أو بعدم تناول القهوة على الإطلاق.

 

وفي التفاصيل، تعمل القهوة على تجنّب إصابة الجسم بانسداد الشرايين؛ الذي يُعدّ أحد العوامل الرئيسيّة المؤدّية إلى أمراض القلب المزمنة، شرط تناولها باعتدال!

 

هل ترفع ضغط الدم أم تخفّضه؟

 

يؤدّي الإفراط في تناول القهوة إلى زيادة معدّل ضغط الدم؛ أي أنّ القهوة تساعد على ارتفاع مستوى الضغط في الدم وذلك لاحتوائها على مادة الكافيين المنشّطة لعمل الغدة الكظرية التي تنتح كمّياتٍ كبيرة زائدة عن المعدّل الطبيعي من هرمون الأدرينالين الذي يرفع بدوره معدّل ضغط الدم.

 

تأثير القهوة على المدى القريب

 

إنّ تناول ما يقارب كوبٍ ونصف أو كوبين من القهوة المحتوية على الكافيين يومياً، يعمل على رفع ضغط الدم بشكلٍ بسيط خلال السّاعة الأولى ويُمكن لارتفاع ضغط الدم البسيط أن يستمرّ لمدّة 3 ساعات.

 

تكمن الخطورة في هذا الأمر لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم بحيث لا يُمكن السّيطرة عليه؛ حيث يُحتمل أن يتعرّضوا لجلطاتٍ أو مشاكل في الشّريان التاجي بعد تناول القهوة.

 

من هنا، يُنصح بأن يبتعد مرضى ضغط الدم المرتفع عن تناول كمّياتٍ كبيرة من القهوة مع الانتباه الشّديد ومراقبة صحّتهم بشكلٍ مستمرّ وعدم إهمال قياس الضّغط باستمرار.

 

أخيراً وما لا شكّ في صحّته أبداً هو أنّ تناول القهوة يؤثّر على الصحّة شئنا أم أبينا. وبما أنّ الحفاظ على الصحّة يكمن في الاعتدال بكلّ العادات الغذائيّة والمعيشيّة، فمن الصحّي الحرص على الاعتدال في تناول القهوة وعدم الإفراط أبداً في ذلك.

 

 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً