6 نصائح للزوجين كفيلة بإطالة مدّة العلاقة الحميمة

6 نصائح للزوجين كفيلة بإطالة مدّة العلاقة الحميمة

قد يشتكي الزوجان في بعض الأحيان من قصر مدّة العلاقة الحميمة بينهما، من دون أن يُدركا أنّ الحلّ بين أيديهما.

 

من أجل إطالة مدّة العلاقة الحميمة، لا بدّ أن يقوم الزوجان ببعض الخطوات واعتماد عددٍ من الحيل التي تحقّق الرضا عن العلاقة ونعدّد أبرزها في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

التقبيل والمداعبة

 

يُنصح بإطالة فترة التقبيل والمداعبات قبل ممارسة العلاقة الحميمة؛ لأنّ ذلك يساعد في إطالة مدّة العلاقة ويعزّز الشّعور بالحبّ والإثارة بين الزوجين.

 

الاسترخاء والتخلّص من التوتّر

 

يُعتبر التوتّر من أكثر العوامل التي تزيد من سرعة القذف والوصول إلى النّشوة، لذلك يُفضّل إيجاد الطّرق المناسبة للإسترخاء والتخلّص من التوتر قبل ممارسة العلاقة الحميمة.

 

تبريد جوّ الغرفة

 

من المهمّ جداً الحفاظ على جوّ منعشٍ وأكثر برودة في الغرفة؛ وذلك لأنّه كلّما كان الجوّ أكثر برودة في الغرفة كلّما تأخر الزّوج في عمليّة القذف وبالتّالي تطول مدّة العلاقة الحميمة.

 

تشتيت تركيز الآخر

 

في حال أراد أحد الزوجين إطالة مدّة العلاقة الحميمة، ما عليه سوى تشتيت تركيز الطّرف الآخر عند اقترابه من النشوة.

 

فإذا شعر أحد الطرفين بإقتراب الآخر من النشوة، وتمّ تشتيت تركيزه وتفكيره يساهم ذلك في إطالة مدّة العلاقة الحميمة. ويُمكن تحقيق ذلك من خلال القيام بحركةٍ معيّنة مثل التربيت على أسفل ظهر الآخر بهدف إطالة مدة العلاقة وتأجيل الوصول إلى النّشوة بسرعة.

 

تغيير الوضعيّة

 

هذه الحيلة تُعدّ من أساليب تشتيت الإنتباه، إلا أنّها قد تكون أكثر فعاليّة لذلك يُنصح بتغيير الوضعيّة فوراً عند الشّعور بالإقتراب من النّشوة.

 

التدليك

 

يُعتبر التدليك طريقة مثاليّة للحصول على علاقةٍ حميمة ناجحة، كما أنّه يساهم في إطالة مدّة العلاقة. والأماكن التي يُنصح بأن يتمّ تدليكها هي الرقبة والساقين والظهر وغيرها من المناطق التي تثير الطّرف الآخر.

 

هذه الوسيلة فعّالة جداً قبل المباشرة بالعلاقة الحميمة، وتجعل وصول الزوجين للنّشوة أعمق وأكثر تأثيراً.

لقراءة المزيد عن العلاقة الحميمة إضغطوا على الروابط التالية:

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً