واجِهوا القاتل الصامت للحياة الزوجيّة بهذه النصائح الخمسة

واجِهوا القاتل الصامت للحياة الزوجيّة بهذه النصائح الخمسة

لا يُخفى على أحد مدى التّأثير السلبي للروتين على الحياة الزوجيّة وكم أنّ تدميرها يُصبح أسهل بوجوده. لذلك ومن أجل الحفاظ على حياةٍ زوجيّة سعيدة ومليئة بالمشاعر والأحاسيس، لا بدّ من كسر هذا الروتين ببعض الخطوات التي نعدّد أبرزها في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

تجربة شيءٍ جديد معاً

 

بما أنّ كلّ تجربة جديدة تعمل على كسر الملل، لذلك تُعتبر مناسبة لتغيير الروتين في الحياة الزوجيّة.

هذه الطّريقة بإمكانها الحفاظ على وهج الحياة الزوجيّة، عن طريق البحث عن شيءٍ جديدٍ للقيام به معاً كزوجين بدلاً من الانتظار حتّى يطرأ أمرٌ جديد على حياتهما.

 

التّخطيط لإجازةٍ قصيرة

 

من المهمّ أن يُخطّط كلّ زوجين لتمضية إجازةٍ قصيرة كلّما سنحت لهما الفرصة، وليس من الضّروري أن تكون هذه الإجازة عبارةً عن سفرة إلى خارج البلاد؛ إنّما المغزى منها تمضية الوقت بعيداً عن روتين المنزل والانقطاع عن المحيط اليومي لفترةٍ من الزمن.

 

هذه الإجازة تُمكّن الزوجين من استعادة وهج علاقتها، بالإضافة إلى الراحة النفسيّة والاسترخاء من خلال قضاء الوقت بعيداً عن أعباء الحياة اليوميّة.

 

تغيير ديكور المنزل

 

تُعتبر هذه النصيحة فعّالة؛ إذ أنّها تُشعر الزوجين بأنّهما انتقلا للعيش في منزلٍ آخر ما يكسر روتين الحياة الزوجيّة التي يعيشانها.

 

إضافة بعض اللمسات المختلفة على ديكور المنزل يُمكن أن تكون من خلال تغيير أماكن الأثاث وإضافة الزّهور إليه، والحرص على تهيئته بالجوّ الرومانسي الذي يدلّ على الدفء والحبّ.

 

تحضير مفاجأة أو تقديم هديّة من دون مناسبة

 

ما من وسيلةٍ أثبتت فعاليّتها أكثر من مفاجأة أحد الزوجين للآخر من خلال تحضيره لعشاء رومانسي في المنزل أو شراء هديّةٍ من دون مناسبة.

 

إرسال رسائل حبّ مفاجئة

 

لا شيء يمنع الزوجان من تقصّد إرسال بعض عبارات الحبّ المفاجئة للآخر والرسائل الهاتفيّة للتعبير عن مدى الامتنان لوجود الطّرف الآخر في حياته.

 

لا يُمكن تخيّل مدى التأثير الذي تتركه كلّ من الوسائل الـ5 التي عدّدناها. وفي حال التغاضي عن القيام بها من وقتٍ إلى آخر، فإنّ الملل والفراغ سيسيطران من دون شكّ على الحياة الزوجيّة محوّلان إيّاها إلى حياةٍ تعيسة لا يرغب بها أيّ زوجين.

 

المزيد عن كيفية كسر الروتين في الحياة الزوجية على هذه الروابط:

 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً