إحالة ملف المتهم بـ”جريمة الفريزر” بالكويت إلى وزير العدل اللبناني

إحالة ملف المتهم بـ”جريمة الفريزر” بالكويت إلى وزير العدل اللبناني

أحالت النيابة العامة التمييزية في لبنان ملف نادر عصام عساف، المتهم بقتل العاملة الفلبينية جوانا دانييلا ديمافيليس في الكويت بمشاركة زوجته السورية منى حسون (وهي موقوفة في سوريا)، إلى وزير العدل لإعطاء القرار النهائي بإبقاء الملف في لبنان ورفض طلب الاسترداد المقدم من الكويت.
وكشفت صحيفة “الراي” المحلية، أن مطالعة النيابة التمييزية أفادت أنه ما دام المتهم لبنانيًا، فإن اختصاص الملاحقة والمحاكمة للقضاء اللبناني، لذا توصي بعدم تسليمه إلى الكويت، فيما يجري انتظار قرار وزير العدل بإعادة الملف إلى النيابة العامة التمييزية ليحال على المرجع القضائي المختص.
وسبق أن أعلنت السلطات الكويتية تقديمها طلبا للسلطات اللبنانية عبر “الإنتربول” لتسليم المتهم في جريمة قتل العاملة الفلبينية، وذكرت “أن السلطات اللبنانية تسلمت الطلب، وجار التنسيق معها بشأن هذا الملف، لتسليم المتهَم وزوجته للكويت ومحاكمتهما محاكمة عادلة”.
يذكر أن الأمن اللبناني تسلم المتهم نادر عساف من سوريا قبل نحو 3 أسابيع، وذلك بعد تلقيه رسالة عبر الإنتربول حول المتهم وزوجته تهدف إلى توقيفهما.
وغادر نادر وزوجته منى إلى سوريا من الكويت في 7 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، في محاولة للإفلات من جريمتهما، التي عرفت إعلاميًا باسم “جريمة الفريزر”، حيث أقدما على قتل خادمتهما الفلبينية في شقتهما المستأجرة بالكويت ووضعاها في الثلاجة ثم غادرا الدولة، وتم اكتشاف الجريمة بعد 16 شهرًا على وقوعها.
وفجرت جريمة الخادمة الفلبينية أزمة بين الكويت والفلبين، وصلت إلى حد إيقاف الرئيس الفلبيني إرسال العمالة إلى الكويت.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً