إيران: البحث مستمر عن جثة إحدى ضحايا الطائرة التركية المنكوبة

إيران: البحث مستمر عن جثة إحدى ضحايا الطائرة التركية المنكوبة

أعلن مسؤول إيراني، الأربعاء، أن سلطات بلاده لا تزال تبحث عن جثة إحدى ضحايا الطائرة التركية، التي سقطت الأحد الماضي، في مدينة شهر كرد جنوب غرب إيران.
وقالت منظمة الطب الشرعي الإيرانية، عبر موقعها الرسمي، إنها “حدَّدت هوية 10 من قتلى الطائرة التركية الخاصة التي سقطت في البلاد الأحد الماضي، وإن إحدى الضحايا لا يزال في عداد المفقودين، وتقوم السلطات بالبحث عن جثته”.
وأضافت أنه “تم تحديد الهيئات المرجعية باستخدام الاختبارات الجينية على الأشخاص الذين لقوا مصرعهم في إيران، وإرسال الملفات الوراثية لأقاربهم من الدرجة الأولى من خلال الطب الشرعي التركي، ليتم إرسالها إلى إيران مجددًا”.
وكانت طائرة تركية خاصة لأحد رجال الأعمال يُدعى “حسين باشاران” سقطت في أجواء إيران، الأحد الماضي، وعلى متنها 11 راكبًا، بينهم ابنته مينا باشاران، و7 من صديقاتها، حيث أقمن حفلة وداع عزوبية، بالإضافة إلى قائد الطائرة، وإحدى المضيفات”.
وكانت الطائرة قد غادرت مطار مدينة الشارقة الإماراتية باتجاه مدينة إسطنبول، إلا إنها اصطدمت بجبل “دار عنبوس بقرية “درة عشق” في مدينة شهر كرد جنوب غرب إيران.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً