لماذا الحمية النباتية تلقى رواجاً كبيراً؟

لماذا الحمية النباتية تلقى رواجاً كبيراً؟

الكثيرات تخترن اتباع النظام الغذائي النباتي في يومنا هذا. وفي حال البحث في مواقع التواصل الإجتماعي ومختلف مواقع الإنترنت لنجد ترويج كبير لهذا النوع من الأنظمة الغذائية الصحية، لذلك يعتبر هذا النظام الأكثر رواجاً للعام ٢٠١٧.
من الطبيعي ان تلقى الحمية الغذائية النباتية رواجاً كبيراً وذلك نظراً للفوائد الصحية المتعددة التي تحملها. هذه الحمية قليلة جداً بالدهون وتحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية الصحية والفيتامينات والمعادن. تساعد الحمية الغذائية النباتية في الوقاية من أمراض القلب حيث تشير دراسة علمية ان نسبة أمراض القلب عند النباتيين هي أقل بنسبة ٣٠٪ مقارنة بغير النباتيين. كما ان هذه الحمية تساعد على الوقاية من مجموعة كبيرة من أمراض السرطان كسرطان الثدي وسرطان الأمعاء.
لكن في الحقيقة الحمية الغذائية النباتية لديها أيضاً عدد من الأضرار الصحية على الجسم اذ انها تنقص عدد من الفيتامينات والمعادن كالفيتامين ب١٢ وفيتامين د والكالسيوم والحديد. هذا يعني ان الشخص الذي يتبع الحمية الغذائية النباتية يجب ان يتناول مجموعة من المكملات الغذائية من أجل تجنب النقص الحاد في الفيتامينات والمعادن. كما ان النظام الغذائي النباتي قليل جداً بالبروتينات خصوصاً في حال الإمتناع عن تناول الحليب عند اتباع هذا الرجيم وبالتالي أيضاً متبعوا هذا النظام يحتاجون الى تناول مكملات تحتوي على البروتينات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً