كيفية إغراء الزوج في الفراش

كيفية إغراء الزوج في الفراش

هناك العديد من السيدات اللواتي تعانين من قلة انجذاب الزوج إليهن جنسيًا، وهذا ليس بسبب قلة جمال الزوجة أو تقليلاً لأنوثتها.ربما تفتقر هذه الزوجة إلى بعض الأشياء والأمور التي تجذب الزوج إليها جنسيًا، أو اعتقادها أن الزوج لا تتحرك أحاسيسه ومشاعره في بعض المواقف والظروف، وأن هناك أمور محددة بعينها تثيره. لكن هذا خطأ كبير لأن غالبية الرجال ينجذبون إلى زوجاتهم بأبسط الأمور، لأقل الأشياء التي لا تحتاج إلى مهارة عالية، والتي تكون لها العديد من التأثيرات الرائعة على الزوج. تساهم هذه المهارات في تعزيز قدرته ورغبته الجنسية بشكل كبير، ومن خلال هذا المقال سوف نساعد هؤلاء السيدات ونستعرض معهن خمسة أمور تساعد على إثارة الزوج بشكل حميمي داخل الفراش.إثارة الزوج بالملابس الجريئةتشكل ملابس المرأة الداخلية والمثيرة أمرًا هامًا في إثارة وانجذاب الزوج لزوجته بشكل كبير، وتعمل على زيادة رغبته الجنسية أثناء . فالملابس الجريئة والألوان الصارخة التي ترتديها المرأة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة تضفي المزيد من مشاعر الإثارة الجنسية لدى الزوج. لذلك، عليكِ سيدتي باختيار المثيرة داخل غرفة نومك، ونوعي بين اختياركِ للألوان الصارخة والجريئة. كذلك، اختاري التصاميم والأزياء الداخلية القصيرة والعارية والمكشوفة لبعض المناطق بجسدك، والتي تلهب من شعور الزوج الحميمي اتجاهك.إثارة الزوج بالحديث والمداعبةمن أكثر الأشياء التي تزيد من إثارة الزوج جنسيًا، وتجعله أكثر تحفزًا لممارسة معكِ، هو الحديث والحوار الذي يدور بينكما على الفراش قبل ممارسة العلاقة. لابد وأن تدركي سيدتي أن الزوج كائن سمعي ويتأثر كثيرًا بالهمس والكلمات والمصطلحات الجنسية التي تدور بينكما على الفراش، لأنها تعمل على تحفيزه جنسيًا وتعزيز رغبته الجنسية. فلا تخجلي من ذكر أسماء الأعضاء التناسلية عند كلا منكما أثناء ممارسة العلاقة، فهذا الأمر يزيد من تحفيز الرجل ويجعل العلاقة أكثر إثارة. كذلك مداعبة الزوجة لأعضاء الزوج التناسلية تعمل على استثارته بشكل كبير ويجعل العلاقة الحميمة بينكما ممتعة ومميزة ويغلب عليها الإحساس بالإثارة والشهوة الجنسية.إثارة الزوج بتقبيل جسدهمن أهم الأمور التي تشعل الإتصال الجنسي بين الزوجين وتزيد من إثارة الزوج جنسيًا خلال ممارسة العلاقة الحميمة هي تقبيل الزوجة لبعض  بجسد الزوج. يستثار الرجل بشدة بمجرد أن تقوم زوجته بلمس وتقبيل مناطق جسده المثيرة، والتي من أهمها علق أو مص أو عض القضيب أو العضو الذكري لدى الزوج. يحتوي القضيب على نسبة عالية جدًا من النهايات العصبية، التي تحفز الزوج في ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجته. كذلك، تقبيل الزوجة لصدر الزوج بشكل حميمي، وأذنيه وعنقه أيضًا بعضات خفيفة ومثيرة يساعد على استثارة الزوج بشكل كبير. تقبيل شفتي الزوج أيضاً وعض لسانه أثناء ممارسة الجماع يزيد من إثارته ويحفز من الوصول للمتعة واللذة الجنسية.إثارة الزوج بتغيير الأوضاع الجنسيةتغيير الأوضاع الجنسية، وممارسة حركات الجماع الجديدة، لاتساعد فقط على التخلص من الروتين الملل في العلاقة، ولها سحر خاص لإستثارة الزوج بشكل حميمي أثناء ممارسة العلاقة الزوجية. استسلمي لزوجك سيدتي عندما يطلب منك ممارسة وضعية جنسية جديدة، ولا تتذمري أو ترفضي ذلك، لأن هذا الأمر يساعد على إضافة المزيد من الإثارة والرغبة الجنسية لدى الزوج، وهذا من شأنه أن يزيد من حيوية العلاقة الجنسية وتجددها. لذلك، اجعلي زوجكِ هو المتحكم في العملية الجنسية، وهو الذي يتولى زمام المبادرة، فالعلاقة الحميمة تتطلب ذلك في الكثير من الأحيان.إثارة الزوج بالأضواء الخافتةتلعب الأجواء الجنسية دورًا كبيرًا في إثارة الزوج وتحفيزه لممارسة الجماع بشكل ممتع وبطريقة حميمية على الفراش. ومن أهم هذه الأجواء الجنسية هي ممارسة الجماع على الأضواء الخافتة والهادئة، وذلك لكي تمنحي زوجك سيدتي فرصة لمشاهدة جسدكِ ورؤية كل شيء أمامه أثناء المعاشرة. فهذه الخطوة تثيره جنسيًا بشكل كبير، وتساهم مساهمة فعالة وقوية في اثارة الرجل. كذلك أنت ،بهذه الطريقة، تمنحين زوجك فرصة التمتع بلحظات نشوتكِ واسثارتك الجنسية التي تشعرين بها أثناء العلاقة. لذلك، احرصي على تشغيل المصابيح الخافتة بغرفة النوم أثناء الاتصال الجنسي، فينتج عن هذا متعة كبيرة جدًا للزوج وتشعل رغبته الجنسية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً