«شباب هيئة تنمية المجتمع» يستعد لـ «سحورهم علينا»

«شباب هيئة تنمية المجتمع» يستعد لـ «سحورهم علينا»

تشهد مشاركة أوسع من المتطوعين
«شباب هيئة تنمية المجتمع» يستعد لـ «سحورهم علينا»

27 جهة حكومية وخاصة دعمت المبادرة في دورتها الأولى. من المصدر

قدّم مجلس شباب هيئة تنمية المجتمع في دبي عرضاً حول الدورة الثانية من مبادرة «سحورهم علينا»، التي ستنطلق خلال شهر رمضان المقبل، مشيراً إلى اكتمال استعداداته للمبادرة التي انطلقت دورتها الأولى في رمضان الماضي. وتوقع المجلس تحقيق صدى أكبر للدورة الجديدة، لاسيما أنها تتزامن مع «عام زايد»، رمز العطاء والبذل، ومع مبادرة «يوم لدبي»، التي تمثل حافزاً قوياً للمتطوعين للمساهمة في المبادرة.
واحتفل المجلس باكتمال عام على تأسيسه، وبالنجاح الذي حققته الدورة الأولى، وأعلن أن الدورة الثانية ستنطلق في عدد أكبر من الأماكن وبمشاركة أوسع من المتطوعين.
وكانت الهيئة أعلنت خلال مارس 2017، عن تشكيل مجلس للشباب، بهدف استثمار الطاقات الشبابية في الهيئة للتأسيس لمنظومة تنمية مجتمعية مستدامة عبر أفكار خلاقة ومبادرات إبداعية، تمد جسور التواصل بين أطياف المجتمع كافة، وتعزز من نشر ثقافة التطوّع لإسعاد أفراد المجتمع.
وشكلت مبادرة «سحورهم علينا»، أول مشروع عملي أطلقه المجلس، حيث أسهم خلال رمضان الماضي في توزيع أكثر من 53 ألف وجبة سحور على العمال والفئات الأقل حظاً، كما استقطبت المبادرة مساهمة ودعم 27 جهة حكومية وخاصة، ومشاركة أكثر من 692 متطوعاً من مختلف الأعمار.
وأعرب مدير عام الهيئة، أحمد عبدالكريم جلفار، عن الثقة بقدرة الشباب على تحويل أفكارهم إلى مبادرات. وقال إن «المجلس حرص خلال الأشهر الأولى من تأسيسه، على مواكبة المبادرات الوطنية، وشكل (عام الخير) منصة مثالية أتاحت للشباب ترجمة حماسهم إلى مبادرة بسيطة الشكل غنية المضمون. وتعبر (سحورهم علينا)، عن إيمان الهيئة بأن مفتاح استدامة التنمية هو أن تخرج من المجتمع وإليه».
وأضاف: «أسهم دعم الجهات الحكومية والخاصة في إنجاح المبادرة وتجاوزها أهدافها المبدئية، ما يؤكد أهمية التعاون بين قطاعات المجتمع لتحقيق الاستدامة. كما يضع على عاتقنا كجهة حكومية وعلى عاتق شبابنا أيضاً مهمة تحديد أبواب الخير الأهم لفئات المجتمع».
وقال: «فتحت اتفاقية الهيئة مع المخترع الإماراتي خلفان حبليل، آفاقاً جديدة لمبادرتنا، إذ بات بإمكان إخواننا من أصحاب الهمم المشاركة في توزيع الوجبات، عن طريق طائرات من دون طيار التي يشرف حبليل على تطويرها».
وكرّم أحمد عبدالكريم جلفار 27 جهة حكومية وخاصة دعمت المبادرة، كما كرّم 10 من المتطوعين المتميزين الذين أسهموا بشكل كبير في إنجاح المبادرة يداً بيد مع شباب المجلس.
لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً