واقعتا حريق في مدرسة نموذجية وأصابع الاتهام تشير لطلبة

واقعتا حريق في مدرسة نموذجية وأصابع الاتهام تشير لطلبة

تحقق وزارة التربية والتعليم في واقعة حريق، بإحدى المدارس الثانوية النموذجية في الشارقة، حيث تعرضت للحريق أول أمس الثلاثاء، ويعد الثاني من نوعه في المدرسة ذاتها خلال أسبوع، إذ سبقه حريق مماثل بمسرح المدرسة، يوم الأحد الماضي، وأصابع الاتهام تشير إلى مجموعة من طلبة المدرسة، إذ يتردد أن وراء واقعتي الحريق 6 طلاب أشعلوا النيران في أحد مرافق المدرسة، فيما سارعت إدارة المدرسة وعدد من المعلمين في محاولة لإخماد الحريق، قبل وصول سيارات الدفاع المدني، التي سيطرت بدورها عليه ومنعت انتشاره.في وقت علمت «الخليج» أن فريق الشؤون القانونية بالوزارة، يجري تحقيقات موسعة لمعرفة الأسباب، وتحديد الجاني، واتخاذ إجراءات مشددة وفورية بحق المتسبب في الواقعتين، وباشر أعمال التحقيق مع الطلاب وإدارة المدرسة والمعلمين لمعرفة الطلاب المتسببين في إحداث الحريق.وأشارت أصابع الاتهام وفق التحقيقات الأولية، نحو 6 طلاب يدرسون في المدرسة، وحرص مسؤولو قطاع العمليات المدرسية في وزارة التربية على الاطمئنان إلى أعضاء الإدارة المدرسية والمعلمين، الذين تم نقلهم للمستشفى، لتلقي الإسعافات اللازمة، بسبب إصابتهم بالاختناق أثناء مساعدتهم على إطفاء الحريق، وخرجوا جميعاً ولم يصب أحد بأذى.وأكد الدكتور سعيد مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم ل «الخليج»، أهمية انتظار ما تفرزه التحقيقات حول تلك الواقعة، لمعرفة كيفية التعاطي معها، موضحاً أن تلك السلوكيات مرفوضة في ميادين العلم والمعرفة، لا سيما إذا كانت الواقعة عن عمد، أما إذا كانت طارئة، فهذا قضاء الله وقدره، ونحمد الله على سلامة أبنائنا.وقال: إنه في حال ثبوت الواقعة على أحد، فهناك إجراءات وعقوبات سيتم اتخاذها بحق الجاني، ولا تهاون في هذه الحالة، ووزارة التربية والتعليم الجهة المخولة بتوقيع العقوبات واتخاذ كافة الإجراءات لمسؤوليتها عن المدارس، فضلاً عن الجهات المعنية من أجهزة الشرطة والدفاع المدني.وأضاف عدد من العاملين في المدرسة ل «الخليج» أن هذا ليس الحريق الأول، ولكن سبق في الأسبوع ذاته، وتحديداً يوم الأحد الماضي، حريق مماثل بمسرح المدرسة، ما يؤكد أن الحريق في الواقعتين بفعل فاعل، لاسيما أن المدرسة شهدت أعمالاً تخريبية قبل شهرين، حيث قام عدد من الطلاب بعمليات إتلاف لبعض المرافق، وسدد أولياء أمورهم قيمة الخسائر التي حدثت من جراء أعمال أبنائهم الطلبة، في وقت تباشر الشرطة والدفاع المدني تحقيقاتهما حول الواقعة الثانية التي حدثت في المدرسة خلال ال 48 ساعة الماضية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً