كيف يؤثر الإقلاع عن التدخين على بشرتك؟

كيف يؤثر الإقلاع عن التدخين على بشرتك؟

مع تزايد أعداد المدخنين بشكل كبير في جميع أنحاء العالم، أصبح من الضروري شن حملات توعية لمخاطر هذه العادة السيئة التي تقتل الملايين من الأشخاص كل عام. وبالإضافة إلى الأمراض التي يتسبب بها التدخين مثل سرطان الرئة وأمراض القلب، فهنالك سبب آخر يدفع المرء للإقلاع عن هذه العادة المدمرة وهو الإضرار الشديد بالبشرة. وبحسب الأبحاث، فإن التدخين يتسبب في تدمير البشرة ويمنع الأمراض الجلدية من الشفاء بسرعة. وتقول العديد من الدراسات التي أجراها مختصون، بأن التوقف عن التدخين يعمل على تحسن البشرة بسرعة. وتنجم أضرار التدخين على البشرة والجلد على المستوى الخارجي عبر الاتصال المباشر مع الدخان، أو على المستوى الداخلي عبر الحرمان من الأوكسجين والمواد المغذية للجلد، بشكل يؤثر على قدرتها على الشفاء والتجدد. وقال الباحث إندي ميلوارد: “يسبب التدخين تلفاً جذرياً في الجلد، مما يؤدي بشكل أساسي إلى إصابته بالتجعدات، فضلاً عن جعله أكثر عرضة لمشاكل التصبغ المفرط، والخشونة والمظهر الباهت”وأضاف ميلوارد: “يدمر التدخين فيتامين C داخل الجلد، ويتسبب بأضرار في جذور الجلد، ويستنزف أكبر مصدر للحماية من مضادات الأكسدة”.إضافة إلى ما سبق، فقد أظهرت الأبحاث أن التدخين يتسبب في تفكك عنصر الكولاجين الضروري ويقلل من قدرة الجلد على بناء كولاجين جديد بسبب استنزاف فيتامين C، وفق ما نقل موقع “ميترو الإلكتروني” 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً