5 أمور يعاني منها الخائن بعد الخيانة  

5 أمور يعاني منها الخائن بعد الخيانة  

الخيانة ليست حادثا عابرا وموقفا حياتيا عاديا يمر علينا مرور الكرام، فألم الخيانة أشبه باقتلاع الضلوع من الجسم، وهي ايضا تعد بمثابة خنجرا مسموما يصيب اعماق القلب مسببا حدوث جروح عميقة تابي الا تطيب ابدا 

حال الخائن 

قد يعتقد السواد الأعظم من الناس ان القهر والالم يكون من نصيب من تعرض للخيانة فقط، وهو اعتقاد خاطىء للغاية، فالخائن قد يتعرض لهزات عنيفة امام نفسه، سيشعر بها مهما حاول الكتمان والتظاهر بعكس ما يشعر بِه، وذلك لانه لا يريد مواجهة نفسه بعد ان خان أناس لم يجد منهم الا الحب والدعم والتضحية والتقدير 

ولن يقف الامر عند ذلك الحد فقد يَدْخُل الخائن في صراع كبير بينه وبين نفسه بعد غدره وخيانته فهل من امور اخرى يشعر بها الخائن بعد خيانته لأقرب الناس اليه 

امور يعاني منها الخائن بعد الخيانة ولا يعترف بها ابدا 

الندم 

يعتبر الندم من اول ما يعاني بِه الخائن بعد الخيانة ليس لرحمته بمن خان ولكن لانه يعلم نظرة المجتمع والنَّاس للخائن جيدا

احتقار الذات 

ان احتقار الذات ليس بالأمر الهين، وهى عقاب رباني يعاقب الله تعالى به الخائن في الدنيا، فيصغر قدره في عينه مهما تظاهر بذلك 

فقدان الثقة بالنفس

سيتعرض الخائن للتشويش وفقدان الثقة بالذات وهو امر طبيعي لانه اهلك نفسه بالوقوع في مستنقع الخيانة وهو ما رضي به لنفسه 

فقدان احترام الاخر له

لن يفلح الخائن في تجميل صورته ابدا ولن ينجح في إقناع الاخرين بانه الضحية مهما فعل، فالخيانة ليس لها مبرر على الإطلاق 

الفشل وانتظار العقاب

بعد الخيانة لن ينجح الخائن ابدا في حياته فكل ما سبق جدير بايقاعه في دائرة مغلقة من الفشل في كل شيء سواء كان ذلك على مستوى العلاقات بكافة أنواعها او على مستوى العمل او المستقبل

فالخائن له مستقبل مظلم لانه لم يعي معنى العزة والشرف والصدق والمواجهة، لم يعرف شيئا اسمه الضمير، فهو لم يقيم لهم وزنا فانهار وزنه هو ايضا وأصبح نكره يحتقره الجميع ويكفيه ذلك عقابا على خيانته 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً