المصممة الداخلية ليلى الكندي لـ “هي”: التصميم الناجح هو الذي يلبي احتياجات العميل ورغباته

المصممة الداخلية ليلى الكندي لـ “هي”: التصميم الناجح هو الذي يلبي احتياجات العميل ورغباته

“هواية وموهبة وشغف ثم دراسة ثم تطوير” هذا هو سر نجاح المصممة الداخلية “ليلى الكندي” التي تمكنت من اثبات نجاحها في مجال التصميم الداخلي، وتميزت بابداعها للكثير من التصاميم اللافتة والمغلفة بالأناقة والفخامة.

التقت “هي” المصممة الداخلية المتميزة “ليلى الكندي” لتتعرف منها على مشوارها في هذا المجال، ونصائحها للسعوديات للحصول على تصاميم مميزة لمنازلهن.

حدثينا عن بداية اقتحامكِ لمجال التصميم الداخلي.

امتلك حب وشغف لهذا المجال، ما دفعني بعد انهاء دراستي للغة الانجليزية من جامعة الامام، إلى الحصول على دبلوم بتخصص التصميم الداخلي interior design من معهد شيفلد بنيويورك بالولايات المتحدة الامريكية. 

وقبل 3 سنوات تقريبا، بعد أن أنهيت دراستي بالتصميم عملت كـ (فري لانسر) فكنت استقبل طلبات التصميم والاستشارات “اون لاين” عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، وبعد أن عملت على تطوير نفسي واكتسبت الخبرة الكافية اصدرت سجلي التجاري وبدأت بالعمل الاحترافي بشكل قانوني في مكتب خاص ومقر رسمي استقبل فيه عملائي .

ما هو سر نجاحكِ؟

الشغف وحب المجال ركيزة اساسية للوصول للنجاح الذي نطمح اليه، ولكن الشغف بمفرده لا يكفي لعمل احترافي متخصص، فلا بد من صقله بالدراسة والتخصص، ومن ثم العمل على تطوير الذات في نفس المجال، فسر النجاح “هوايه وموهبة وشغف ثم دراسة ثم تطوير”.

كما أن رغبتي في نشر ثقافة التصميم الداخلي جعلت مني ناشطة في مجال السوشال ميديا كحسابات تطوعية تثقيفية في مجال البناء والتصميم وذلك بحساباتي عبر الانستقرام والسناب تشات.

برأيكِ.. ماهي أساسيات التصميم الناجح؟

التصميم الناجح هو الذي يلبي احتياجات العميل ورغباته بحيث توظف بشكل صحيح ومدروس بناء على اساسيات التصميم، فالتصميم الداخلي له معنى اعمق بكثير من ان يكون مجرد ديكور لجماليات الفراغ، بل دراسة احتياج العميل ودراسة نمط حياته ونمط حياة افراد الاسرة، دراسة الحركه وسلاستها وترتيبها، دراسة الأمان والسلامة، تحقيق الرفاهية والراحة حتى على المدى البعيد، ودراسة المواد والخامات ومدى تأثيرها على المكان واصحاب المكان، فكل هذا يحقق نجاح التصميم الداخلي .

من أين تستمدين أفكاركِ؟

الكونسبت أو الفكرة في التصميم عادة ما استمدها من نقوش معينة قديمة أو حديثة، من قصص تاريخية، من احاسيس ومشاعر معينة، وكذلك الألوان استلهمها من الطبيعة اكبر مصدر الهام لكل الفنانيين، كما ان هناك انظمة لونية محددة ننسقها من خلال عجلة الألوان .

هل تشجعين على اتباع الموضة السائدة بالتصميم؟

عادة ما انصح العملاء خصوصا اصحاب الميزانيات المتوسطة والاقل والذين لا يمتلكون القدرة على التغيير المستمر بالابتعاد عن اتباع الموضة السائدة بوقتهم الحاضر (الترند) فبعد فترة بسيطة ستقدُم وتُمل، وتأتي بعدها موضة اخرى، وبالمقابل هم لا يملكون القدرة على التغيير بسبب الميزانية، فنصيحتي لهم بان يعتمدوا على ستايلات قائمة بحد ذاتها لا تقدُم مع مرور الوقت.

هل يمكن تنفيذ تصاميم جميلة بميزانية محدودة؟

باستطاعتنا تنفيذ تصاميم داخلية لكل الميزانيات، فالمصمم الناجح هو من يستطيع أن يطوع الميزانية لصالح التصميم، فنظريتي هي: استطيع ان اصمم منزل بشكل انيق وجميل ومريح للعين ومتوازن بميزانية محدودة، ولكني لا استطيع ان اخلق الفخامة بهذه الميزانية، فالفخامة مرتبطة بالميزانيات العالية .

ماهي النصيحة التي تقدمينها للسعوديات للحصول على تصميم مميز لمنازلهن؟

نصيحتي لكل سيدة بأن تغذي بصرها بشكل مستمر قبل البدء باعمال التصميم وذلك بالاطلاع على كل جديد، وأن تاخذ هي وزجها وقتهم الكافي في التخطيط لبيت العمر، والتأكد من توزيع المساحات بالمنزل بشكل يخدم الاسرة أولا ثم الضيوف ثانيا، وان تتبع مفضلاتها من الستايلات والالوان وعدم الانصياع لأذواق الآخرين، فبالنهاية هي واسرتها من سيعيش بالمنزل، و من المهم جدا هو ان تعرف كيف توظف هذه المفضلات بشكل صحيح، ولا مانع من ان تستشير اصحاب الخبرة من المصممين.

واخيرا انصحهن بالابتعاد عن المبالغة باستخدام النقوش الكثيرة والالوان القوية المشبعة بمساحات واسعة، والاهتمام بالتوازن في توزيع الاثاث والتناسق بالاحجام، وعدم الخلط بالستايلات بدون معرفة وخبرة بأنواع الطرز المختلفة.

ماهي طموحاتكِ المستقبلية؟

اطمح بالمستقبل ان افتتح شركتي الخاصة التي تقدم كل مايخص المنزل واتوجه بها لاصحاب الميزانيات المتوسطة والمنخفضة، وبما أني ناشطة في مجال السوشال ميديا كحسابات تطوعية تثقيفية، آمل ان يكون جزء مهم واساسي بعملي بالمستقبل تطوعي ويقدم خدمة مجتمعية لكل فئات المجتمع.

كلمة اخيرة..

اتمنى ان يكون هناك وعي وثقافة كافية بالتصميم الداخلي للمنازل من خلال ما اطرحه بشكل تطوعي في حساباتي بمواقع التواصل، وأن يلقى جهدي ثماره باذن الله تعالى .

حساب المصممة الداخلية ليلى الكندي@911_design

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً