فوائد شاي الخس وطريقة تحضيره

فوائد شاي الخس وطريقة تحضيره

يعتبر تناول شاي الخس البري من الطرق السهلة لتخفيف التوتر و تحسين جودة نومك، و ذلك عند تناوله بإعتدال كما أن له فوائد عديدة للجسم . قد تكون المرة الأولى الذي تسمع فيها عن شاي الخس ولكنك بعد اليوم ستقوم بتناولة بإعتدال لتستفيد من كل أنواعهالخس البري هو الإسم الشائع لنبات لاكتوكا فيروسا، و هو نبات يرجع أصله إلى أوروبا الوسطى و شمال آسيا و قد إنتشر الآن في أمريكا الشمالية و أجزاء اخرى من أوروبا. وهي تشبه في الشكل نبات شوك الجمل و الهندباء. وكانت بعض القبائل الهندية في الماضي تقوم بتدخين هذا النبات للحصوب على الراحة العقلية و الشعور بالبهجة. و يصنع شاي الخس البري من الأوراق المجففة لهذا النبات، وبسبب خصائصه المهدئة القوية فقد نال إسم “الخس الأفيون”. عندما يستخدم بكميات معتدلة، فإنه يمنح عدداً من الخصائص، كمهدئ للأعصاب و مزيل للقلق و التوتر، و لكن لا يٌنصح بإستخدامه بكميات كبيرة للحصول على تغيير في الوعي.يمكنك بسهولة صنع شاي الخس البري في المنزل، فقط بعد أن تحصل على النبات المجفف.طريقة التحضير:يقدم شاي الخس البري فوائد صحية عديدة منها قدرته على تهدئة الألم، تقليل القلق، كما قضي على ضيق التنفس. هذه الأوراق من الخس البري تحتوي على مكون فريد من ترايتيربينس، والأحماض الأمينية، و مضادات الأكسدة، بما في ذلك حمض اللاكتوسيك و العديد من الألكالويدات( أشباه القلويات). هذه المكونات قادرة على التأثير على النظام الهرموني، كما أنها تعمل كمضادات إلتهاب في الجسم. ونظراً لصفاته المسكنة ، بالإضافة لآثاره المزيلة للقلق على الجهاز العصبي، كلاهما يجعلان منه شاي ليلي رائع و مثالي. لذلك فالكثير من الناس تتناوله قبل النوم للتأكد من أن نومهم سيكون هادئ و متواصل دون إنقطاع، كما أنه يساعد في التغلب على أعراض الأرق.كلمة للحذرالتأثير المهدئ القوي لهذا النبات جعل منه خياراً شعبياً للناس الذين يستخدمونه على أنه مخدر. ولكن هذا الشاي عند تناوله بكميات كبيرة، قد يسبب السمية، و بعض الآثار الجانبية مثل الغثيان و القئ. و الإستخدام الأمثل لهذا الشاي هو 1-2 كوب يومياً للحصول على التأثير المزيل للقلق منه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً