ماذا تعرفون عن اصفرار العين؟

ماذا تعرفون عن اصفرار العين؟

صحة العين، وتحديداً مظهرها، يؤشران إلى ما يمكن أن تكون عليه صحة الجسم. فعندما يكون مظهر العين سليماً يكون الجسم سليماً. لكن، في بعض الأحيان قد لا تكون العين كذلك، فقد تحدث فيها بعض المشكلات التي غالباً ما تُنذر بأن ثمة مشكلة في الجسم.وقد يكون اصفرار العين أحد أهم الإنذارات للبحث عن مكان المشكلة الحقيقي في أحد أعضاء الجسم. والسؤال هنا، ماذا يعني اصفرار العين؟ وما هي أسبابه؟
ثمة حالة واحدة قد يحدث فيها هذا الاصفرار وهي الإصابة باليرقان. أما كيف يحدث ذلك؟ تشير الدراسات الطبية إلى أنه عندما تقوم المكونات التي تحمل الأوكسجين في الدم والتي تعرف بالهيموجلوبين بالانكسار إلى البيليروبين، من المفترض أن يتحرك البيليروبين من الكبد إلى القنوات الصفرواية، ليخرج بعدها من الجسم مع البراز. لكن في بعض الأحيان، يحدث ذلك ويتراكم البيليروبين في الجلد متسبباً بظهور اللون الأصفر، والذي يبدو جلياً في العين.
وقد ينذر اصفرار العين باختلالات كثيرة في الجسم بعضها خطر إذا لم يجر التنبيه له مبكراً. وفي هذا الإطار يمكن الحديث عن 3 أماكن يمكن أن ينذر اصفرار العين بوجود اختلالات فيها وهي الكبد والمرارة والبنكرياس.
أما ما هي هذه الاختلالات؟
– تليف الكبد وهِي حالة مَرضيّة تحدث عندما يُصاب الكبد بندوب نتيجة تراكم بروتين الكولاجين فيه.
– داء تَرسُّب الأَصبغة الدَمويَّة، وهُو مَرضٌ يَرتفع فيه تركيز الحديد في الدم، ويَتراكم في أنسجة الجسم.
– متلازمة ألاجيل وهو اضطرابٌ وراثيّ في الجهاز الهضمي.
– التهاب الكبد الفيروسي المزمن (B)، و(C)، وبشكل أقلّ التهاب الكبد (A)، و(D).
– داء اختزان الغليكوجين وهو اضطراب وراثي في التمثيل الغذائي للسُكر.
– التهاب الكبد المناعي الذاتي وهو التهاب في الكبد ينتج عن رد فعل مُفرِط من الجهاز المناعي في جسم المريض ضدّ خلايا الكبد.
– تشمُّع المرارة الأوليّ، وهو مَرض ينتج عنه تدمير للقناة الصفراويِّة.
– الإصابة بالطفيليات، مثل البلهارسيا.
– مرض ويلسون وهو خللٌ وراثيّ ناتج عن تجمّع النحاس في أنسجة الكبد.
(صبايا ستايل)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً