شرطة دبي تحتفي بـ«عام زايد» وتكرّم الشيخة فاطمة

شرطة دبي تحتفي بـ«عام زايد» وتكرّم الشيخة فاطمة

بحضور الشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم، والشيخة فاطمة بنت حشر آل مكتوم، وحصة بو حميد وزيرة تنمية المجتمع، والريم الفلاسي الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، والدكتورة عائشة بطي بن بشر مدير عام مكتب دبي الذكية، واللواء محمد سعد الشريف مساعد القائد العام لشؤون الإدارة، والعميد الدكتور جاسم ميرزا مدير الإعلام الأمني في شرطة دبي، وعدد من الضباط والأفراد وشخصيات نسائية وقيادية في المجتمع، نظم مجلس الشرطة النسائي لإسعاد المجتمع «ملتقى المرأة في عام زايد 2018»؛ بمناسبة الاحتفال ب«يوم المرأة العالمي».وكرّم اللواء محمد سعد الشريف، ترافقه العنود السعدي في بداية الملتقى، «أم الإمارات»، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، وتسلمت التكريم نيابة عن سموها، الريم الفلاسي الأمين العام لمجلس الأمومة والطفولة، كما كرّم الشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم، وحصة بو حميد والرعاة وشركاء الملتقى.وأكدت حصة بوحميد، خلال كلمتها في انطلاق الملتقى، أن «المرأة الإماراتية سطرت في عهد زايد العديد من الإنجازات، التي يفتخر بها الجميع، وهناك اليوم رائدات وصانعات التغيير شاركن في بناء وتنمية المجتمع الإماراتي، وتربين على قيم وإرث الأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، فحملن على عاتقهن مسيرة الحفاظ على الهوية الوطنية، وبناء أجيال معتزة بوطنيتها، مكملة مسيرة العطاء في أرض الخير»وأكدت النقيب العنود السعدي، رئيس مجلس الشرطة النسائي لإسعاد المجتمع في شرطة دبي، بأنها تشعر بالفخر والاعتزاز؛ للاحتفاء ب«يوم المرأة العالمي» في عام مختلف عن بقية الأعوام؛ وهو «عام زايد»، موجهة شكرها للواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي على الثقة التي أولاها لهن، وعلى رعايته الكريمة للملتقى ودعمه المؤسسي النابع من دعم القيادة الرشيدة للمرأة.وتخلل الملتقى، الذي افتتحته الشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم، ترافقها الشيخة فاطمة بنت حشر آل مكتوم، والريم الفلاسي، واللواء محمد سعد الشريف، معرض الملتقى في «عام زايد»، الذي تضمن عرضاً لمسيرة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه في مجالات الزراعة والصحة والتعليم والمرأة.وتضمن الملتقى ثلاث جلسات حوارية؛ الأولى جاءت بعنوان: «رائدات في عهد زايد» قدمتها الفنانة الإماراتية القديرة سميرة أحمد، واستضافت فيها الشيخة فاطمة بنت حشر آل مكتوم، التي تحدثت عن مسيرتها العملية والخيرية والبيئة، كما شاركت في الجلسة، عذيجة بوعصيبة أول ممرضة إماراتية، وأخيراً سيدة أعمال وتحدثت عن مشاركتها وتطوعها للعمل ممرضة في مصر أيام حرب أكتوبر. ثم انطلقت الجلسة الحوارية الثانية، التي حملت عنوان: «صانعات التغيير» برئاسة شيخة الرحومي، واستضافت فيها الدكتورة عائشة بطي بن بشر مدير عام مكتب دبي الذكية، والدكتورة منى تهلك المدير التنفيذي لمستشفى لطيفة.أما الجلسة الثالثة والأخيرة، فقد جاءت بعنوان: «الابتكار»، ترأستها الإعلامية أمل سالم واستضافت فيها فاطمة الكعبي أصغر مخترعة إماراتية، وعائشة سعيد حارب.أكدت الدكتورة عائشة بن بشر، أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، أسس لعمل ممنهج؛ لدعم المرأة الإماراتية حتى أصبحت اليوم متواجدة في كل القطاعات، وأصبحت رقماً قوياً يغير الكثير من القرارات، مشيرة إلى أن الحب والدعم والتشجيع من القيادة وراء نهضة ونجاح المرأة الإماراتية؛ بل إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يقدم المرأة على الرجال في كافة المحافل والمناسبات، كما أن 70 % من فريق سموه رقم 1 هو من السيدات.أكدت منى تهلك، أول إماراتية تحصل على البورد الأمريكي في أمراض النساء والتوليد، والمدير التنفيذي لمستشفى لطيفة، أن كل مسؤول على قناعة بأهمية التغيير؛ من أجل التطور وأنه ولابد من إيجاد البيئة المحفزة للتغيير للأفضل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً