في عملية أطلق عليها شبكة الموت شرطة أبوظبي تحبط ترويج 1.8 مليون حبة مخدرة مخبأة بمعدات صناعة العصائر

في عملية أطلق عليها شبكة الموت شرطة أبوظبي تحبط ترويج 1.8 مليون حبة مخدرة مخبأة بمعدات صناعة العصائر

أحبطت شرطة أبوظبي، ترويج نحو مليون و800 ألف حبة “كبتاجون” مخدرة، مخبأة بإحكام داخل قطع غيار لصناعة العصائر الطازجة، فيما ضبطت 6 أشخاص من الجنسية العربية، متورطين في الجريمة التي توزعت سمومها بين أبوظبي وعدد من الإمارات الأخرى، في عملية نوعية أطلق عليها “شبكة الموت”. وأفاد العقيد طاهر غريب الظاهري، مدير مديرية مكافحة المخدرات في قطاع الأمن الجنائي، بأن العملية أسفرت عن تحريز الكمية المضبوطة المقدرة قيمتها السوقية بنحو 90 مليون درهم.
وقال إنه وردت معلومات من المصادر السرية تفيد بوجود شبكة لتهريب مخدر الكبتاجون، بقصد ترويجها داخل الدولة، حيث تمكّن عناصر المكافحة من الإطاحة بهم عن طريق العمليات السرية، وفق خطة محكمة ومفاجأة أوقعتهم في قبضة شرطة أبوظبي، مؤكداً حرص “المديرية” على تعزيز التعاون المشترك بين أجهزة المكافحة والجهات المختصة، داخل الدولة وخارجها.
وأضاف: أنه مهما حاول التجار إخفاء سمومهم بمكر، والعمل تحت غطاء أسماء مستعارة، أو استخدام طرق مبتكرة في وسائل التهريب والترويج، ستطالهم العين الساهرة، وتوجه لهم ضربات موجعـة لتجارتهم، تسهم في تصدّع أعمالهم غير المشروعة، وضبطهم وإحالتهم إلى الجهات القضائية، لينالوا الجزاء العادل بما اقترفته أياديهم الملطّخة بالسموم المخدرة، داعياً الجمهور إلى تعزيز التعاون مع شرطة أبوظبي، والإسهام في تطويق آفة المخدرات، من خلال إيصال المعلومات بتمريرها عبر خدمة أمان 8002626 التي تسهم في استقرار أمن المجتمع، ووقايته من أخطار الجرائم .

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً