مضاد للالتهابات ويحارب السرطان.. فوائد لا تُعد ولا تُحصى للكركم

مضاد للالتهابات ويحارب السرطان.. فوائد لا تُعد ولا تُحصى للكركم

للكركم فوائد طبية لا تعد و لا تحصى منذ مئات السنين عن طريق الطب الصيني والهندي القديم. حيث استخدم الكركم منذ القدم لعلاج العديد من المشاكل الصحية من أبرزها:1-مضاد قوي للالتهابات
ثبت أن من فوائد الكركم أنه يحتوي على مجموعة كبيرة من المواد المضادة للاكسدة والمواد المضادة للفيروسات وللجراثيم وللفطريات، بالاضافة لاحتوائه على خصائص مضادة للسرطان والمواد المضادة للالتهابات. ولهذا ينصح به كعلاج طبيعي لالتهابات المفاصل. بالاضافة الى ذلك فهو عامل مطهر ومضاد للجراثيم الطبيعية، مفيد في تطهير الجروح والحروق وتسريع التئامها. وهو مسكن طبيعي للالام. وبسبب خصائصه المضادة للالتهابات فقد أمتلك الفوائد التالية:
قد يساعد في علاج الصدفية وغيرها من الأمراض الجلدية الالتهابية.
يعتبرعلاج طبيعي لالتهاب المفاصل والتهاب المفاصل الروماتويدي.
يمكن أن يساعد على التقليل من الالتهابات المرتبطة بالربو، فعند إضافة ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم لكوب من الحليب الدافئ، وشرب هذا الخليط يعتبر وسيلة منزلية فعالة في علاج الربو.
مقاومة نزلات البرد والانفلونزا فباعتباره مادة مضادة للبكتيريا والفيروسات، يجعله فعالا في مقاومة السعال نزلات البرد والانفلونزا.
يساعد على تحفيز جهازالمناعة في الجسم.
يساعد في التئام الجروح والحروق وإعادة تشكيل الجلد التالف، ويمكن استخدامه بوصفه مطهر طبيعي فعال.
بهذا يمكنك إضافة ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم لكوب من الحليب الدافئ وشربه قبل الذهاب إلى الفراش للمنع والوقاية من اي التهابات.
2- يحارب السرطان
دلت العديد من الدراسات الحديثة بأن الكركم يحتوي على مادة “كيوركيومين” – وهي العنصر النشط في الكركم- والتي يمكن أن تحفز الخلايا للقيام بالعملية التي تتسبب في التدمير الذاتي للخلايا السرطانية. وأكدت الابحاث أن ملعقة صغيرة من الكركم تساعد فعلا في الوقاية من العديد من السرطانات ومقاومة الاورام السرطانية، بل وتدمير الخلايا السرطانية لاحتوائه على مضادات أكسدة قوية. وبهذا فقد وجد بأنه قد يساعد في الوقاية من سرطان البروستات ووقف نموه. وفي مقاومة سرطان القولون و سرطان الثدي وسرطان الجلد وهو يقلل من خطر الاصابة بسرطان الدم في مرحلة الطفولة. كما وأن له دور في تعزيز اثار بعض أنواع العلاج الكيميائي والتقليل من اثارها الجانبية.
3- مفيد لصحة الكبد ويزيل السموم من الجسم
الكبد يزيل سموم الدم من خلال إنتاج الانزيمات والكركم يعمل على زيادة إنتاج هذه الإنزيمات الحيوية مما يؤدي الى تقليل السموم في الجسم. كما وأثبت بان له دور في محاربة أمراض الكبد وتنشيط وتحسين الدورة الدموية.
4- يساعد في تخفيض الوزن وحرق الدهون
لقد أثبتت العديد من التجارب أن من فوائد الكركم أنه يساعد في التمثيل الغذائي للدهون ويساعد في خسارة الوزن وتنحيف البطن. فمسحوق الكركم يمكن أن يكون مفيدا جدا في الحفاظ على وزن الجسم المثالي. حيث يتواجد عنصر في الكركم يساعد على تحفيز المرارة لزيادة تدفق وافراز العصارة الصفراء في الجسم والتي لها الدور الاكبر في هضم الدهون وأيضها.
5- يساعد في محاربة الزهايمر
لقد أثبتت الأبحاث دور كبير للكركم في منع أو إبطاء تطور مرض الزهايمر عن طريق إزالة تراكم الترسبات التي تسببه في الدماغ. ولطالما تم ربط مرض الزهايمر بأصابة الدماغ بالالتهاب، ومن المعروف أن الكركم له الخصائص المضادة للالتهابات والنشاط المضاد للأكسدة. لذلك، فإن الاستهلاك اليومي المنتظم للكركم قد يكون وسيلة فعالة لمنع ظهور مرض الزهايمر وتحسين الذاكرة.
6- يساعد في السيطرة على مرض السكري
لقد أظهرت العديد من الدراسات أن المواد المضادة للأكسدة في الكركم تساعد وبفاعلية على تقليل مقاومة الأنسولين وتخفيف مستوياته في الدم، مما قد يكون له دور في منع حدوث مرض السكري من النوع الثاني.
7- الكركم يقلل من مستوى الكولسترول في الدم
لقد أثبتت الأبحاث أن مجرد استخدام الكركم باعتبارها توابل طعام يمكن أن يقلل من مستويات الكولسترول في الدم. فمن المعروف أن ارتفاع الكوليسترول في الدم يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة أخرى. ويمكن الحفاظ على مستوى الكولسترول السليم لمنع العديد من الأمراض القلبية وأمراض الأوعية الدموية.
(صبايا ستايل)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً